• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

عملية عسكرية في العاصمة الليبية وأنباء عن لقاء للسراج وحفتر

قتلى باشتباكات في طرابلس وبنغازي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 فبراير 2017

طرابلس (وكالات)

يستعد الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر لشن عملية عسكرية لتأمين العاصمة طرابلس، وإنهاء سيطرة القوات الموالية لخليفة الغويل على بعض مرافق الدولة. يتزامن هذا مع الحديث عن لقاءٍ مرتقب بين حفتر وفايز السراج رئيسِ حكومة الوفاق الوطني المتواجد في بروكسل، حيث أجرى محادثات مع قيادة حلف الأطلسي بالتزامن أيضاً مع حديث عن تدخل دولي وشيك في ليبيا.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، أنها تتوقع أن يقوم السراج، بزيارة موسكو هذا الشهر.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، في إفادة صحفية، إن روسيا تسعى للمساعدة في الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية وترغب في أن تحل مختلف الأطراف خلافاتها عبر المحادثات لا العنف.وأفادت مصادر محلية، باندلاع مواجهات مسلحة مساء بمحيط كوبري 17 غرب العاصمة الليبية طرابلس نتج عنها سقوط قتلى.

ونقل موقع الوسط الإخباري الليبي عن المصادر، إن الاشتباكات بدأت بعد صلاة المغرب وما تزال مستمرة، ولكن بوتيرة خفيفة، مشيرا إلى سماع أصوات إطلاق أعيرة نارية ومدفعية بين الحين والآخر وأن الوضع لا يزال خارجا عن السيطرة. وقال متحدث عسكري إن تسعة من قوات شرق ليبيا قتلوا خلال عملية للسيطرة على عدد من الأبنية بأطراف حي انتزعته مؤخرا من مناوئين متشددين.

وتقاتل قوات موالية لخليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي المتمركز في الشرق متشددين وخصوما آخرين في بنغازي منذ عام 2014. ... المزيد