• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استمرار التظاهرات واتهامات بتدبير انقلاب والرئيس يدعو البرلمان لتسوية عاجلة

المعارضة الأوكرانية: مهلة 24 ساعة لتجنب «حمام دم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

كييف (وكالات) - دعا الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش، أمس، البرلمان إلى عقد دورة اجتماعات استثنائية لبحث سبل حلّ الأزمة التي تعيشها البلاد والتي تتطلب تسوية عاجلة.

وفيما أتهم رئيس الوزراء الأوكراني ميكولا ازاروف المعارضة أمس بمحاولة تنفيذ انقلاب، أمهل ارسيني ياتسينيوك المقرب من رئيسة الوزراء السابقة المسجونة يوليا تيموشينكو، السلطة «24 ساعة» لتجنب حصول «حمام دم» خصوصاً بعد مقتل خمسة متظاهرين أمس الأول. كما دعا المعارض فيتالي كليتشكو أمس الى هدنة بين الشرطة والمتظاهرين حتى الساعة 18,00 بتوقيت غرينتش لإجراء مفاوضات مع السلطة. ونقلت وسائل إعلام روسية عن يانوكوفيتش، قوله إن الوضع في البلاد اليوم يتطلب تسوية عاجلة، مضيفاً أطلب دعوة أعضاء البرلمان للاجتماع ومناقشة الأوضاع في البلاد. فيما استمر المتظاهرون في وسط كييف باستخدام الإطارات المشتعلة لإعادة بناء حواجز قرب مبان حكومية ومقر البرلمان في أعقاب مقتل ثلاثة متظاهرين على الأقل اثنان منهم بطلقات نارية أمس الأول.

وأوضح يانوكوفيتش أن المحادثات التي يجريها مع المعارضة هي جزء من التسوية السياسية للأزمة. وأضاف أن الجزء الثاني هو نقل الحوار إلى البرلمان لمناقشة ما تم التوصّل إليه أثناء المحادثات وأثناء التحضير للجلسات مع نواب الشعب، مؤكداً على ضرورة مواصلة عمل البرلمان.

من جانب آخر، ذكرت وكالات أنباء روسية أن رئيس الوزراء الأوكراني ميكولا ازاروف اتهم محتجي المعارضة أمس بمحاولة تنفيذ انقلاب وقال إن من غير الواقعي إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

ونقلت وكالة «انترفاكس» الروسية للأنباء عن ازاروف قوله على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا «يجري تنفيذ محاولة انقلاب حقيقية».من جانبه، شدّد رئيس البرلمان فلاديمير ريباك، على أنه توجد مسائل عديدة يجب حلّها ليس في الميدان بل في البرلمان، مؤكداً على ضرورة اجتماع المعارضة والأغلبية لمناقشة المسائل المطروحة، المتمثلة في استقالة الحكومة وفي القوانين التي أقرّها البرلمان. وقال ريباك إنه من المقرر أن يعقد البرلمان الأوكراني جلسات استثنائية لمناقشة الأزمة. ويسمع من حين لآخر دوي انفجارات ناجمة على ما يبدو عن إطلاق الشرطة قنابل صوتية أو غازات مسيلة للدموع. وحاولت الشرطة الأوكرانية تفكيك بعض متاريس المعارضة بوسط العاصمة، لكنها قوبلت برشق الحجارة ما دفعها إلى التراجع.

من جانب آخر، دعا المعارض فيتالي كليتشكو أمس الى هدنة بين الشرطة والمتظاهرين حتى الساعة 18,00 بتوقيت غرينتش بينما تهدد المعارضة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش بشن هجوم في حال لم يقدم تنازلات بعد أيام من أعمال العنف التي اوقعت خمسة قتلى في وسط كييف. ودعا كليتشكو المتظاهرين والشرطة الى هدنة حتى الساعة 18,00 بتوقيت غرينتش بانتظار نتائج المفاوضات مع السلطة. وقال كليتشكو الذي نقلت وكالة «انترفاكس» تصريحاته، للمتظاهرين «ساعود عند الساعة 20,00 (بالتوقيت المحلي) لابلغكم بنتائج المفاوضات». ورأى كليتشكو أن «الفرص ليست كبيرة لكنها قائمة»، داعياً المتظاهرين الى السماح لرجال الإطفاء بإخماد الإطارات المشتعلة التي تحولت إلى حاجز يفصل بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا