• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

فضيحة جديدة تهز المونديال: تحويل غامض لـ 22 مليون دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 نوفمبر 2017

باريس (وكالات)

تتوالى فصول فضائح الفساد المرتبطة باستضافة قطر كأس العالم لكرة القدم 2022، وآخرها بدء وزارة العدل البرازيلية ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي «اف بي آي» التحقيق في تحويل قطري غامض بقيمة 22 مليون دولار مرتبط بملف المونديال.

وقال موقع «ميديابارت» الفرنسي إن كلا من المدعي العام البرازيلي والأميركي، بدآ في تحليل الحسابات المصرفية لرئيس الاتحاد البرازيلي السابق ريكاردو تيكسيرا الذي فتح حسابا في باشي موناكو وهي منشأة سويسرية حتى عام 2013، ولاحظوا أنه تم إيداع مبلغ 22 مليون دولار من مجموعة غانم بن سعد السعد وأولاده القطرية في حساب تيكسيرا في يناير 2011، وذلك بعد وقت قصير من حصول قطر على المونديال. وأضاف أن المجموعة القطرية، بقيادة رجل الأعمال غانم بن سعد السعد، متورطة بشبهات فساد.

ويخضع تيكسيرا (رئيس الاتحاد البرازيلي منذ عام 1989 الذي استقال في 2012) لتحقيق في عمليات احتيال وغسيل أموال بين عامي 2009 و2012. وكان عضوا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم، حيث شارك في لجنة التصويت في ديسمبر 2010 على منح كأس العالم 2022 إلى قطر، ويشتبه في أنه شارك في شراء الأصوات لقطر بين 22 ناخبا من الفيفا.وأفاد الموقع أنه في أوائل عام 2013، كانت هناك عدة تحويلات سارية المفعول، صدرت في نفس اليوم من حساب تيكسيرا، إلى جاك وارنر الذي كان آنذاك رئيسا لاتحاد كرة القدم أميركا الشمالية وأميركا الوسطى والكاريبي، وكذلك محمد بن همام، رئيس اتحاد كرة القدم الآسيوية ونيكولا ليوز، رئيس اتحاد أميركا الجنوبية.