• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

كتاب لطالبات بجامعة زايد حول الحياة الإماراتية قبل النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 نوفمبر 2017

دبي (وام)

أنجزت 20 طالبة في كلية علوم الاتصال والإعلام بجامعة زايد كتاباً توثيقياً بالأحاديث والصور حول الحياة الإماراتية قبل النفط يبين الفرق في مفاهيم العيش وتجلياته لدى الإماراتيين بين ماضيهم وحاضرهم في تقاليد العائلة وفي المسكن والملبس والمأكل وغيرها.

واجتهدت الطالبات اللواتي أنجزن هذا المشروع البحثي - بإشراف الدكتورة فيلاريتي كوتسي الأستاذ المشارك بالكلية، والذي تم عرضه وتقديمه في متحف المرأة بدبي الأسبوع الماضي - في البحث عن المعلومات والتقاطها من ألسن رجال ونساء عاشوا الماضي في أجيال مختلفة، حيث جاءت هذه المعلومات مشفوعة بصور فوتوغرافية.

ويعد الكتاب بمثابة عدسة مكبِّرة يطل القارئ من خلالها على تفاصيل الحياة الإماراتية أيام ما قبل اكتشاف النفط لأول مرة في أوائل ستينيات القرن الماضي، ومروراً بتأسيس دولة الاتحاد ومقارنتها بالتطور العمراني والحضاري الذي حققته الدولة حتى اليوم بما يبرز خصائص الشخصية الإماراتية ورؤيتها للمتغيرات التي شهدها المجتمع انعكاساً لهذا التحول، وذلك من خلال مطالعة صور قديمة من ألبومات عوائل الطالبات وصور حديثة التقطتها الطالبات أنفسهن لإبراز الفرق والاختلاف بين تقاليد العيش في الماضي وأساليبه الجديدة في الحاضر.

ويقرأ الكتاب خصائص المجتمع الإماراتي وثقافته الحياتية من ثلاثة محاور أساسية هي «العائلة والمجتمع والبيئة»، إذ يبرز في بابه الأول تشكيلة العائلة الإماراتية وخصائص الملبس والمأكل والمسكن المنزل، ثم يأخذنا إلى إلى التجمعات خارج البيت في المجالس والمساجد وطرق التجارة والتعليم آنذاك، ثم يمنحنا في الفصل الأخير نظرة عامة عن الهوايات المحببة بين الشباب من غطس وصيد بالصقور إلى الركوب الصحراء بالجمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا