• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

قُدم إلى لجنة التحقيق في قضية إلهام بيتي

طعـن «ثـلاثـي» على مشروعية لجنة «الانضباط» باتحاد القوى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

تقدم 3 من أعضاء مجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى، بطعن في مشروعية لجنة الانضباط بالاتحاد، إلى الهيئة العامة للرياضة، على هامش التحقيقات التي تجريها الهيئة في قضية إلهام بيتي لاعبة اتحاد ألعاب القوى، الموقوفة لمدة عامين بقرار من محكمة التحكيم الرياضي «كاس» بداعي إدانتها في قضية منشطات.

وقدم كل من راشد الجربي، وعلي خميس النيادي، وسحر العوبد، أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، مذكرة إلى رئيس لجنة التحقيق عبد المحسن الدوسري، الأمين العام المساعد لهيئة الرياضة، مطالبين بإتخاذ ما تراه اللجنة مناسبا فيما اعتبروه انتهاكات ومخالفات إدارية ومالية شابت قرارات هذه اللجنة التي القت بظلالها على كيفية إدارة الاتحاد لمهامه، بعيداً عن الشفافية حتى لبعض أعضاء المجلس.

وقال الأعضاء في مذكرتهم لرئيس لجنة التحقيق: «نعلم تماماً ونثمن دور لجنتكم الموقرة من ثقة مطلقة ومن حرص على تمحيص كل شاردة وواردة حول موضوع التحقيق ومواده التي تهمنا معرفتها كما تهم المجتمع الرياضي الذي يستحق معرفة المعلومات الصحيحة».

وتضمنت المذكرة عدة نقاط تعكس مدى الانتهاكات في إدارة اتحاد القوي، وجاء على رأس هذه الانتهاكات ما أسموه «مشروعية لجنة الانضباط»، موضحة أن تشكيل اللجان العاملة والمؤقتة وغيرها يؤول لمجلس إدارة الاتحاد حسبما تنص وتشير إليه المادة «40 ب - 6» اختصاصات مجلس الإدارة في الشؤون التنظيمية، وأن هذا الحق تم انتهاكه بسبب عدم تشكيل لجنة الانضباط من قبل مجلس الإدارة، ونتج عن ذلك انتهاكات صريحة إدارية ومالية تعتبر باطلة ببطلان تشكيل لجنة الانضباط حسب نص القانون.

وأوضح الأعضاء في مذكرتهم القرارات التي تم حجبها عن مجلس الإدارة، ممثلة في قرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى بإيقاف اللاعبة إلهام بيتي، ومن ثم قرار لجنة الانضباط بإيقاف اللاعبة المعنية 15 شهراً دون الرجوع لأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، ثم قرار لجنة استئناف الاتحاد الدولي ضد قرار لجنة الانضباط واتخاذ قرار نهائي بإيقاف اللاعبة لمدة عامين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا