• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

سامح شكري: وضع القضية الفلسطينية بات صعبا والبدائل محدودة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 يناير 2018

القاهرة(وام)

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن الوضع الحالي إزاء القضية الفلسطينية بات صعباً مشددا على أن البدائل صارت محدودة وأن دور الشركاء في أوروبا أصبح هاماً جداً من أجل الدفع بعملية السلام في المنطقة.

 

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات عقدها الوزير شكري وفيدريكا موجيريني نائب رئيس المفوضية الأوروبية والممثل الأعلي للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي وذلك على هامش المشاركة في الاجتماع الوزاري الاستثنائي للجنة تنسيق المساعدات الفلسطينية AHLC بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وقال المتحدّث باسم الخارجية المصرية المستشار احمد ابوزيد -في بيان اصدره اليوم -إن القضايا الإقليمية وعلى رأسها القضية الفلسطينية استحوذت علي الجانب الأكبر من محادثات وزير الخارجية مع المسئولة الأوروبية حيث يأتي هذا الاجتماع الإستثنائي في إطار مبادرة أوروبية تفاعلاً مع التطورات الأخيرة الخاصة بقضية القدس، وذلك بهدف التباحث حول كيفية الحفاظ على تماسك ووحدة الموقف الدولي إزاء القضية الفلسطينية والتحرك لإعادة تصحيح المسار في اتجاه المفاوضات وحل الدولتين.

وجدد الوزير شكري التأكيد علي ثوابت الموقف المصري إزاء القضية الفلسطينية والذي يتأسس على احترام المرجعيات الدولية بهدف إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، ودفع عملية السلام بهدف إرساء دعائم الاستقرار في المنطقة.

وأردف أبو زيد أن موجيريني أكدت خلال اللقاء على الموقف الأوروبي الداعم للقضية الفلسطينية وأهمية الدفع بعملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي مشيدةً بالجهود المصرية لإعادة إحياء عملية السلام.

 

 

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا