• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«موديز»: تأثير إيجابي لتحرير أسعار الوقود على التصنيف الائتماني للإمارات

التعرفة الجديدة للديزل والجازولين تعلن اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يوليو 2015

هاشم المحمد

هاشم المحمد (أبوظبي) تقر اليوم وزارة الطاقة الأسعار الجديدة للجازولين والديزل في محطات الوقود بالدولة، عقب إعلان اللجنة المشكلة برئاسة وكيل وزارة الطاقة وعضوية كل من وكيل وزارة المالية والرئيس التنفيذي لشركة أدنوك والرئيس التنفيذي لشركة إينوك، الأسعار، تمهيداً لتطبيقها ابتداء من أغسطس المقبل. وبحسب معلومات حصلت عليها «الاتحاد»، فإن اللجنة ستعتمد المواصفة القياسية الدولية (Euro 5) لاحتساب التكلفة الجديدة والتي تعمل على تقليل حدة الانبعاثات الكربونية من المركبات، وتنفرد الإمارات بتطبيقها. وأعلنت وزارة الطاقة نهاية الأسبوع الماضي بدء تحرير أسعار الوقود في الدولة اعتباراً من مطلع أغسطس المقبل، واعتماد آلية للتسعير وفقاً للأسعار العالمية، وهو الأمر الذي من شأنه أن يخفض الأسعار. وفي السياق ذاته، توقعت مصادر مطلعة انخفاض سعر الديزل بنحو 80 فلساً للتر، مقابل ارتفاع سعر لتر البنزين بواقع 45 فلساً للتر. وتخضع سياسة التسعير الجديدة للمراجعة الشهرية من قبل لجنة متابعة الأسعار، والتي تجتمع في الثامن والعشرين من كل شهر لمراجعة أسعار الوقود وتحديد الأسعار الجديدة للشهر الذي يليه، مع متابعة أسعار الأسواق العالمية واحتساب المتوسط السعري، مع إضافة الكلف التشغيلية وهامش بسيط للربح يحافظ علي استمرار الشركات. وبناء على ذلك سيتم اليوم الإعلان عن أسعار بيع الجازولين والديزل في محطات الدولة اعتماداً على متوسط الأسعار العالمية لشهر يوليو الحالي مع إضافة التكلفة التشغيلية. تعادل جودة منتجات الجازولين الخالي من الرصاص والذي يباع في محطات الخدمة بدولة الإمارات نفس جودة منتجات الجازولين في معظم دول الاتحاد الأوروبي. وتستحوذ السيارات ذات السعة الأسطوانية 4 سلندرات على نصف عدد السيارات في دولة الإمارات تليها السيارات من فئة الـ 6 سلندرات بنسبة 30% ثم السيارات فئة 8 سلندرات بنسبة 20%. ويصل متوسط عدد اللترات في كل تعبئة للوقود للسيارات ذات 4 سلندرات 40 لتراً، وفي السيارة 6 سلندرات نحو 60 لتراً والسيارات 8 سلندرات نحو 80 لتراً. إلى ذلك، قالت وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني إن قرار الإمارات تحرير أسعار الوقود سيخفف من أثر تذبذب أسعار النفط على الموازنة العامة للدولة، ومن ثم سيكون له تأثير إيجابي على التصنيف الائتماني للإمارات. وأشارت «موديز» في تقرير حديث لها، إلى أن إيرادات النفط تمثل 75% من إجمالي إيرادات الحكومة على الرغم من تنويع النشاط الاقتصادي في الإمارات. وقالت وكالة «فيتش» في وقت سابق إن قرار الحكومة الإماراتية تحرير أسعار الوقود، يمثل خطوة استباقية إيجابية بين دول المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا