• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«ميركاتو» الكبار في إيطاليا

اليوفي يجدد «شبابه».. صراع في ميلانو.. بطء روما.. وقلق الفيولا!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يوليو 2015

القاهرة( أنور إبراهيم)

من المؤكد أن رحيل أندريا بيرلو«أيقونة» يوفنتوس إلى نيويورك، ورحيل التشيلي أرتورو فيدال الى بايرن ميونيخ، وعودة الأرجنتيني كارلوس تيفيز الى بلاده وتحديدا فريقه القديم بوكا جونيور، كان بمثابة نهاية مرحلة أو حلقة من حلقات التألق والإبداع في صفوف اليوفي، فهؤلاء النجوم أسهموا بدور فعال في احراز بطولة الدوري ثلاث مرات متتالية، والوصول أيضا الى نهائي الشامبيونز ليج أمام برشلونة الإسبانى.

ولكن صحيفة «ليكيب» التى فتحت ملف الميركاتو الصيفي في إيطاليا كتبت تحت عنوان «الأندية الايطالية.. الى أين؟» تقول أن هذا الرحيل الجماعي من يوفينتوس لا يعني انهيار الفريق، وإنما هي عملية «تغيير جلد» إذ إن قوامه الأساسى في الدفاع والوسط مازال موجودا ممثلا في بارزاجلي وكلليني وبونوتشي ومن خلفهم الحارس العملاق بوفون، ومازال بول بوجبا موجودا في وسط الملعب حيث أرجأ رحيله الى الموسم المقبل وسيكون الى برشلونة على الأرجح اذا لم تتدخل أندية أخرى ترفع المزايدة عليه، كما أن هؤلاء الذين رحلوا حل محلهم نجوم آخرون أكثر حيوية وشبابا قادرون على مواصلة الانجازات والبطولات مع الفريق.

وتقول الصحيفة: حتى وإن كان لورينتى سيرحل أيضا فان مجىء الشاب الأرجنتيني باولو ديبال ا(21سنة) سيضمن تعويض غياب كارلوس تيفيز، وخلافته في مركزه، كما أن هذا الشاب سيحظى بدعم ومساندة المخضرم ماريو ماندزوكيتش المنتقل حديثا لليوفي من أتليتكو مدريد الإسباني، وسيكون يوفنتوس في حاجة إلى مدافع جانب أيسر لكى يكون بديلا جاهزا للفرنسي باتريس إيفرا.

وسيمثل الألماني سامي خضيرة الذي وقع لليوفي في صفقة انتقال حر، إضافة لخط وسط الفريق وهو ما يدعو إدارة النادي للتفاؤل بالنسبة لمستقبل الفريق في الموسم الجديد.

والوضع في مدينة ميلانو مختلف تماما عما هو عليه الحال في يوفنتوس، وإذا كان الموسم الماضي قد شهد تعثرا وتراجعا لفريقي المدينة «إنترميلان» و«إيه سي ميلان» لدرجة أصابت جماهيرهما الغفيرة بالإحباط وخيبة الأمل، حيث احتل الإنتر المركز الثامن بينما تراجع ميلان إلى المركز العاشر، فإن إدارة كل من الناديين قررت أن تعزز صفوفها في المراكز التي تحتاجها فعلا.. ولما كان الإنتر عزز في البداية قطاعه الدفاعي، فإن منافسه اللدود إيه سى ميلان ركز تعزيزاته في خط الهجوم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا