• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مجلة الاتحاد الآسيوي تستضيف مهندس إنجازات منتخباتنا الوطنية

مهدي علي:لم أكن أحلم بأفضل مما حققته خلال مسيرتي مع التدريب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يوليو 2015

استضافت مجلة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم ومهندس الإنجازات في حوار شيق تحدث خلاله عن مشواره مع كرة القدم منذ بداياته حينما كان لاعباً في صفوف النادي الأهلي، وعن مسيرته التدريبية وصولاً إلى قيادته الحالية لمنتخبنا الأول، وكشف مهدي في حديثه للعدد الـ11 للمجلة، والصادر في شهر يوليو الحالي الكثير عن الأسرار خلال مشواره التدريبي الذي استهله من قلعة الفرسان في النادي الأهلي مساعداً لمدرب فريق 10 سنوات وصولاً إلى القيادة الفنية لمنتخبنا الأول.

استهل مدرب منتخبنا حديثه خلال الحوار قائلاً : «بصراحة، إذا قلت إنني خططت مسبقاً لأن يصل هذا الجيل من لاعبي المنتخب إلى ما وصلوا إليه حالياً فإنني لن أكون قد أخبرتكم بالحقيقة الكاملة، مررت بالعديد من التجارب والمواقف في حياتي، والتي كان بعضها جيداً والبعض الآخر سيئاً، لكنها في النهاية منحتني الخبرة، تعلمت الكثير من الأشياء خلال تعليمي وخلال حياتي مع كرة القدم، ولا أعرف تحديداً كيف وصلت إلى ما أنا عليه الآن، لكن إذا طلب مني في الماضي أن أضع تصوراً وسيناريو لحياتي المهنية فإنني لم أكن لأختار سيناريو أفضل من الذي هي عليه الآن».

مونديال روسيا هدف رئيسي

دبي (الاتحاد)

الهدف المقبل لمهدي علي وللإمارات هو بلوغ نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، وهو الهدف الذي يصر المدرب على أنه سيكون صعب التحقق، في العام 1990، عندما شاركت الإمارات للمرة الأولى والأخيرة في المونديال، تعرض مهدي علي لإصابة قوية في ركبته قبل 10 أيام فقط من تاريخ مغادرة بعثة المنتخب إلى إيطاليا، وبعد أن كان يهيئ نفسه لمواجهة لوثر ماتيوس وكارلوس فالديراما في معارك وسط الملعب، اكتفى مهدي بمشاهدة المباريات من المنزل، وتذكر مهدي علي تلك اللحظات وقال عنها «شعرت في تلك الفترة بإحباط هائل، لكنني تجاوزته لأنني كنت مؤمنا بأن هذا هو ما كتبه الله سبحانه وتعالى لي وعلي أن أتقبله بذات الإيمان الذي أتقبل به كل شيء في الحياة».

الأغلبية تؤمن بأن فرص الإمارات في بلوغ المونديال القادم كبيرة للغاية، وبعد أن قاد لاعبيه للتألق في الأولمبياد أصبح مهدي علي رابع مدرب مواطن يشرف على تدريب منتخب إماراتي، ومنذ ذلك الوقت استطاع أن يكسر جميع الحواجز التي واجهته، وبعد خمسة أشهر من مشاركته في الأولمبياد استطاع المنتخب أن يفوز بكأس الخليج للمرة الثانية في تاريخ الكرة الإماراتية، وفي يناير الماضي حصل المنتخب بقيادة مهدي علي على الميدالية البرونزية في نهائيات أمم آسيا 2015. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا