• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

غارة تردي «والي» الأنبار والتحالف ينشط في 10 مدن

الفلوجة على انتفاضتها و«داعش» على تراجعه في الرمادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 فبراير 2016

عواصم (الاتحاد، وكالات)

واصلت منطقة الفلوجة انتفاضتها ضد تنظيم «داعش» لليوم الثاني على التوالي في الوقت الذي أعلنت فيه قوة المهام المشتركة المسؤولة عن عمليات التحالف الدولي تنفيذ 16 ضربة جوية استهدفت التنظيم الإرهابي قرب مدن الموصل والرمادي والبغدادي والحويجة والبوحياة والفلوجة والحبانية وهيت والقيارة وتلعفر، مسفرة تدمير وحدات تكتيكية ومواقع للقتال وأنظمة لإطلاق الصواريخ ومنشأة لتفخيخ السيارات ومناطق لتجمع المسلحين.

بينما أعلنت خلية الإعلام الحربي التابعة للقوات الأمنية العراقي مقتل ما يسميه التنظيم الإرهابي «والي» الأنبار الجديد ومساعده وأكثر من 20 عنصراً بضربة جوية دقيقة سددها طيران الجيش في منطقة قضاء هيت شمال غرب الرمادي.

ونقل موقع «السومرية نيوز» عن الخلية أن «صقور الجو وجهوا ضربة جوية دقيقة على مزرعة تعود لإرهابي يدعى خالد السعدون غرب قضاء هيت، أسفرت عن مقتل المدعو وهيب البوعابر ومساعده محمد طليب» إضافة إلى أكثر من 20 إرهابياً كانوا معهما، مشيرة إلى أن الغارة تمت استناداً لمعلومات مديرية الاستخبارات والأمن.

في الأثناء، خسر «داعش» منطقتي الحامضية والبوعيثة ضمن جزيرة الخالدية شمال الرمادي حيث تمكنت القوات المشتركة من بسط سيطرتها الكاملة إثر معارك جرت بغطاء الطيران الدولي، بينما تم إجلاء 50 عائلة.

وأكدت مصادر عسكرية وعشائرية احتدام المعارك في المنطقة حيث تسعى القوات العراقية لاستعادة كافة قرى جزيرة الخالدية من قبضة «داعش» الذي يتكبد خسائر كبيرة وسط إرباك كبير في صفوفه جراء الضربات الجوية والبرية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا