• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

5 مشاهد من قمة «الريدز» و«البلوز»

صلاح وويليان وماني أبطال موقعة «النوايا الحائرة» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 نوفمبر 2017

محمد حامد (دبي)

الاحتفال الصامت، والحصار الأزرق، ونوايا ويليان، وتبادل القمصان، وأخيراً الحوار الأبوي بين كلوب وماني، هي المشاهد التي خطفت الأنظار في قمة ليفربول وتشيلسي، ليس مهماً أنهما تعادلا بهدف لكل منهما وتركا لقب الدوري يقترب من مدينة مانشستر، حيث السيطرة والصدارة لمان سيتي ومن خلفه مان يونايتد، فالأهم أن موقعة «الآنفيلد» التي أقيمت في إطار مباريات الجولة الـ 13 للبريميرليج أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك أن متعة «البريميرليج»، أصبحت ترتبط بقاعدة المنافسة العريضة التي تشمل 6 أندية في الوقت الراهن، بعد أن كان دوري الإنجليز يطلق عليه بطولة «البيج 4» أي الرباعي الكبير الذي سيطر على البطولة لسنوات طويلة. «البيج 4» تحول في السنوات الأخيرة إلى «البيج 6» ليصبح الدوري الإنجليزي أكثر إثارة وتنافسية، مقارنة بأي دوري آخر في العالم، فضلاً عن قوة أندية الوسط وقدرتها على تهديد الكبار في أي مباراة، كما أن مباراة الريدز والبلوز جاءت حافلة بالمشاهد المثيرة، إلا أن هناك 5 من بينها كانت الأكثر جاذبية وإثارة، وسيطرة على عقول وقلوب عشاق الدوري الإنجليزي، والأكثر حضوراً في وسائل الإعلام العالمية.

الاحتفال الصامت

لأنه احتفال صامت، فقد أثار حيرة العالم، وكان تفسيره المباشر أنه احترام من محمد صلاح لجمهور فريقه السابق تشيلسي، إلا أن التفسير الذي يبدو أكثر واقعية لقي قبولاً فيما بعد، وهو أن هداف الدوري الإنجليزي رفض الاحتفال بتسجيل هدفه العاشر في المسابقة تكريماً واحتراماً لشهداء مصر الذين اغتالتهم يد الإرهاب في سيناء، وتفاعل العالم مع ما قام به صلاح، لتصل الرسالة إلى الجميع كل حسب نواياه، إلا أن المحصلة جعلته يحصد المزيد من الاحترام، وكان لجاري لينيكر رؤيته الحاسمة حينما كتب: «لا أفضل فكرة عدم احتفال اللاعب بالتسجيل في فريقه السابق، أعتقد أن صلاح رفض إظهار فرحته بالهدف احتراماً لضحايا الإرهاب في مصر».

صورة الحصار

ثاني المشاهد التي جذبت الأنظار هي الحصار الخماسي من عناصر الوسط والدفاع في فريق تشيلسي لنجم ليفربول محمد صلاح، فقد التقطت العدسات واحدة من الصور التي لا تحتاج إلى تعليق أو تفسير حينما ظهر كريستينسن، وكانتي، وكاهيل، وأزبليكوينتا، وزاباكوستا وهم يحاصرون صلاح في محاولة لافتكاك الكرة منه، وهو مشهد لا يتكرر في كل مباراة، حيث تقول دلالاته إن النجم المصري يتمتع بمهارات وقدرات خاصة جعلته هدفاً للحصار الدفاعي طوال الوقت، والذي بلغ ذروته في هذا المشهد، كما أن كونتي يعد واحداً من العقليات التكتيكية التي تجيد فرض الحصار والرقابة على مصادر الخطورة في الفريق المنافس، وصلاح هو مصدر الخطر في صفوف الريدز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا