• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

للمشاركة في الجولة الثامنة من بطولة العالم للراليات

القاسمي من «باها إسبانيا» إلى رالي فنلندا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

يتوجه البطل الإماراتي الشيخ خالد بن فيصل القاسمي من أراجون الإسبانية، حيث شارك مع فريق أوفردرايف في الجولة السادسة من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة، وأحرز المركز التاسع في الترتيب العام، إلى فنلندا للمشاركة في الجولة الثامنة من بطولة العالم للراليات على متن «DS 3 WRC».

الجدير بالذكر، أن المشاركة الأخيرة للقاسمي في فنلندا كانت منذ أربع سنوات. وقد أعرب عن سعادته للعودة للمشاركة بهذا الرالي الشهير بمراحله المفتوحة وقفزاته المتتالية الضخمة بين الغابات وقال: «نمط القيادة في فنلندا له طابع خاص، فوتيرته سريعة جداً ومراحله تتطلب جرأة كبيرة من السائق والملاح، حتى أن ملاحظات المراحل يجب أن تكون جريئة، إذ إن كل شيء في فنلندا سريع ولهذا يسمى الرالي بـ «جائزة فنلندا الكبرى» علينا التركيز بشكل مضاعف على الرالي وإنهاؤه بنتيجة طيبة. صحيح أنني أحصد النقاط وهو أمر جيد بالنسبة لي إلا أن الهدف في فنلندا هو الاستمتاع وإنهاء الرالي في مركز جيد فأنا بطبيعة الحال لا أنافس على نقاط البطولة».

وتمكن فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات من تعزيز مركز وصافته ضمن بطولة العالم للصانعين، بعد رالي بولندا الأخير برصيد 125 نقطة.

من جهة أخرى، يشارك سائق فريق أبوظبي للسباقات محمد المطوّع في رالي فنلندا ضمن موسمه الكامل في بطولة العالم للراليات للناشئين، ونجح المطوّع في إنهاء رالي بولندا الماضي محققاً المركز السادس في فئته حاصداً ثماني نقاط، وعن ذلك قال «لقد استفدت كثيراً من تجربتي في رالي بولندا، خصوصاً لناحية ملاحظات الطريق إذ اكتشفنا بعض الأخطاء التي سنعمل على تفاديها في رالي فنلندا ان شاء الله».

ويتألف رالي فنلندا الحصوي من 20 مرحلة خاصة بالسرعة بطول إجمالي يبلغ 319.38 كلم ويتخذ من «يوفاسكول» مقراً له، وينطلق الرالي بمرحلة استعراضية بعد غد بطول 2. 27 كلم. ويتألف في اليوم التالي من 9 مراحل بطول 157.63 كلم، فيما يتضمن اليوم الثالث 8 مراحل بطول 130.68 كلم. أما اليوم الأخير فيتألف من مرحلة طولها 14.40 كلم تعاد مرتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا