• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خلال مباحثاته بإثيوبيا

أوباما يتعهد بدعم إنهاء حرب جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يوليو 2015

(د ب ا)

ناقش الرئيس الأميركي باراك أوباما كيفية إنهاء الإرهاب في المنطقة والحرب الأهلية في جنوب السودان خلال مباحثات ثنائية مع الحكومة الإثيوبية اليوم الاثنين.

وقال أوباما عقب لقائه برئيس وزراء إثيوبيا هايلي ماريام ديسالين في العاصم أديس أبابا، في ثاني محطة في زيارته للمنطقة لمدة أربعة أيام إن «الوضع الإنساني في جنوب السودان يتدهور».

وأضاف للصحفيين في القصر الوطني أن «احتمالية تجدد الصراع في المنطقة التي مزقها الصراع لفترة طويلة، وأسفر عن وقوع عدد كبير من القتلى يتطلب اهتماما عاجلا من جانبنا جميعا».

ومن المقرر أن يلتقى أوباما بقادة إقليميين من بينهم رؤساء كينيا وأوغندا ورئيس وزراء إثيوبيا ورئيس الاتحاد الإفريقي ووزير خارجية السودان في وقت لاحق من اليوم لمناقشة قضية جنوب السودان بصورة أساسية، وأيضا مناقشة قضايا الإرهاب في المنطقة.

وناقش أوباما وديسالين أيضا تعزيز التعاون بين الدولتين فيما يتعلق بمكافحة حركة الشباب الصومالية المتشددة، التي قتلت المئات في المنطقة خلال السنوات الماضية.

وقال أوباما «يجب وقف حركة الشباب، علينا الآن أن نواصل الضغط». وانتقد أوباما الافتقار للحكم الجيد وحقوق الإنسان في إثيوبيا، حيث يجرى قمع المجتمع المدني وترهيب وسجن الصحفيين بصورة منتظمة. وأضاف لرئيس وزراء إثيوبيا «مازال هناك الكثير الذي يجب فعله»، الذي أكد بدوره اهتمام أثيوبيا بتحسين الحكم الجيد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا