• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

المزاينة والمحالب تتصدر فعاليات «يوم العودة»

اللقايا تستعرض جمالها في مهرجان سلطان بن زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

يستأنف مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2018 صباح اليوم فعالياته وأنشطته بعد تعليقها لثلاثة أيام حداداً على المغفور لها الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان، رحمها الله، وأعلنت اللجنة العليا المنظمة أنه سيتم تمديد المهرجان يوماً واحداً، بحيث يختتم الأحد 4 فبراير المقبل.

وسيتم استئناف المهرجان بأربعة أشواط للمزاينة لسن اللقايا وهي مزاينه شوط الشيوخ ومن يرغب من أبناء القبائل، وشوط أبناء القبائل الفضي والذهبي وشوط التلاد، كما سيتم أيضا إعلان نتائج شوطي أبناء القبائل الذهبي والتلاد لفئة الحقايق الذي جرى قبل 4 أيام، وسيتم أيضاً تتويج الفائزين بالشوط الثاني من مسابقة المحالب لفئة المجاهيم والمجاهيم الخواوير، وتسلم الإبل المشاركة في الشوط المفتوح لمسابقة المحالب، وذكرت اللجنة المنظمة أنه لتعويض الأيام الثلاثة التي علقت فيها الفعاليات، فقد تم تمديد المهرجان للأحد، بحيث تتم فيه مزاينة الحول وتتويج الشوط المفتوح للمحالب، على أن يتم تخصيص يوم غد لمزاينة فئة الثنايا، وتخصيص الجمعة والسبت لمسابقة المركاض.

وتعيش سويحان منذ انطلاق فعاليات المهرجان عرسها التراثي الأهم الذي تترقبه كل عام بتطوره وتجدده المعهود في ظل التوجيهات السديدة والدعم الموصول والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، الذي يحرص أن يظل المهرجان واحداً من المنارات التراثية التي ينيرها النادي لتبقى هادياً لعشاق التراث ومعيناً لداعميه وعباءة عربية تظلل المئات بل الآلاف من ضيوف الإمارات وزوارها، وكي يبقى النادي بعزيمة المقدام يؤدي رسالته في حفظ الموروث التراثي، وتعريف الأجيال الجديدة بماضي الآباء والأجداد، وجذبهم إليه بشوق.

وتواصلت بنجاح، وعلى مدى أسبوع كامل، فعاليات المهرجان بميدان سويحان لتشد إليها أنظار عشاق التراث من مواطنين ومقيمين وطلاب وزوار وسياح من داخل الدولة والمنطقة والعالم، حيث افتتح سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بحضور الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان والشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان يوم الأحد الماضي المهرجان في ميدان الأصايل بسويحان.وجاءت رؤية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان في المهرجان معبرة عن كل هذه المعاني، حيث يؤكد أهمية التراث ورسالة المهرجان في إيصاله إلى شرائح المجتمع كافة، ونقله إلى العالم ضمن رؤية ثقافية ذات صلة بخطاب عقلاني مؤثر، تؤكد معادلة الأصالة والمعاصرة اقتداء بما أرساه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من قواعد وثوابت تعزز فكر الموروث الشعبي، وتؤصله في صورة الهوية الوطنية التي نسعى جميعاً لأن تكون هي الشعار والهدف والاستراتيجية في كل نشاطاتنا، ومنها مهرجان سلطان بن زايد التراثي في نسخته الجديدة التي تترجم بامتياز اهتمامات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، نحو تفعيل وريادة تراثنا وموروثنا حتى يبقى أصيلاً ومتواصلاً في الذاكرة الجمعية، لا سيما ذاكرة أبنائنا من الجيل الجديد.

وتصدرت فعاليات المهرجان مزاينة الإبل العربية الأصيلة التي تشهد في كلّ دورة تطوراً وإضافة جديدة بهدف خدمة الملاك وإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد منهم للتنافس الشريف وتحقيق الفائدة، وتشتمل المزاينة في الدورة الجديدة على 32 شوطاً من سنّ المفرودة إلى سنّ الحايل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا