• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

باكستان تدين الهجوم الإرهابي

حالة تأهب في الهند بعد مقتل 6 أشخاص بينهم 4 شرطيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يوليو 2015

(د ب ا)

أعلن مسؤولون اليوم الاثنين أنه تم تشديد الإجراءات الأمنية في أنحاء الهند، بعدما هاجم مسلحون يرتدون زيا عسكريا مركزا للشرطة وأطلقوا النار على حافلة بولاية البنجاب بشمال الهند اليوم، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص بينهم 4 شرطيين. كما تم تشديد الإجراءات الأمنية على طول الحدود بين الهند وباكستان، حيث يعتقد أن المسلحين تسللوا من باكستان.

وأفادت وكالة أنباء الهند الآسيوية نقلا عن مصادر بالشرطة القول بأن 3 مسلحين على الأقل قتلوا خلال تبادل إطلاق النار بين المتمردين وقوات الأمن لأكثر من 10 ساعات في ديناناجار في منطقة جورداسبور في بنجاب.

وقال ابهيناف تريخا أحد المسؤولين إن 6 ركاب أصيبوا عندما أطلق المسلحون النار على حافلة في وقت مبكر من اليوم. وقد قاموا بعد لذلك بخطف سيارة عقب قتل سائقها، وقادوها إلى مركز الشرطة حيث احتلوا مبنى مجاور مهجور. وقد طوقت وحدات خاصة بشرطة البنجاب مركز الشرطة ،واشتبكت مع المسلحين في تبادل لإطلاق النار.

ونقل عن وزارة الداخلية القول إن الاشتباك استمر فترة طويلة لأن الشرطة كانت تحاول القبض على الإرهابيين أحياء، ولوجود سكان قرب موقع الاشتباك أيضا.

وقال المسؤول بالشرطة راكيش كاوشال إنه تم العثور على 5 قنابل على الأقل على خطوط السكك الحديدية بين بلدتي باثانكوت وامرتسار في إقليم البنجاب، وقد تم إبطال مفعولها بمساعدة الجيش. وتم تعليق حركة القطارات.

ومن المقرر أن يتلقى وزراء ومسؤولي الحكومة الاتحادية في نيودلهي لمناقشة الهجوم والرد عليه والموقف الأمني في البلاد. وقال وزير الداخلية راجناث سينج إنه سيدلي ببيان في البرلمان اليوم. ويشار إلى أن مركز الشرطة في منطقة ديناناجار، يقع قرب حدود البنجاب مع ولاية جامو وكشمير، والحدود الدولية مع باكستان، على بعد 480 كيلومترا شمال غرب نيودلهي.

من جانبها، أدانت باكستان الهجوم في بيان قائلة إنها « تؤكد إدانتها للإرهاب بجميع أشكاله». وأضاف البيان «إننا نتقدم بخالص تعازينا لحكومة الهند وشعبها، ونتمنى للمصابين سرعة الشفاء».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا