• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اوباما في اثيوبيا ضمن جولة أفريقية لتعزيز العلاقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يوليو 2015

رويترز

 اجتمع الرئيس الأميركي اليوم الاثنين مع رئيس وزراء اثيوبيا في أول زيارة يقوم بها رئيس أميركي لدولة تشهد واحدا من أعلى معدلات النمو الاقتصادي في أفريقيا لكنها تتعرض للانتقاد دوما بسبب سجلها في حقوق الانسان.

ومن المتوقع أن تركز المحادثات مع رئيس الوزراء هايلي مريم ديسالين على الأمن والتهديد الذي تمثله حركة الشباب المتشددة في الصومال. كما يريد أوباما الذي وصل أمس قادما من كينيا تعزيز العلاقات الاقتصادية مع أفريقيا. وتمكن الحزب الحاكم في اثيوبيا الذي يهيمن على السلطة منذ ربع قرن من انعاش الاقتصاد الذي عاني يوما من المجاعة لكن معارضين يقولون إن ذلك جاء على حساب الحريات السياسية. وأخفقت المعارضة في الحصول على مقعد واحد في الانتخابات البرلمانية التي جرت في مايو. وقال البيت الأبيض في بيان اليوم الاثنين "نلتزم بقوة بالشراكة مع الدول الأفريقية لزيادة قدرتها على معالجة التهديدات الآنية التي تمثلها المنظمات الارهابية."

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا