• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

رفعت التبادل مع طهران إلى 5 مليارات دولار

قطر توقع اتفاقية مع إيران وتركيا لنقل البضائع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 نوفمبر 2017

عواصم (وكالات، مواقع إخبارية)

اندفعت قطر أكثر إلى أحضان إيران في إصرار على الاستمرار في تلاعبها بأمن الخليج، وذلك عبر الدعوة إلى رفع حجم التبادل التجاري مع طهران إلى 5 أضعاف. ونقلت صحيفة «فاينانشيال تريبيون» عن وزير الصناعة والتجارة الإيراني محمد شريعتمداري قوله: «إن قطر اقترحت رفع حجم التبادل التجاري البالغ حالياً مليار دولار إلا قليلاً، إلى 5 مليارات دولار، أي بنسبة 5 أضعاف». وأضاف بعد اللقاء مع وزير الاقتصاد القطري أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، إن حجم صادرات إيران لقطر خلال الأشهر الـ7 الماضية، بلغ نحو 97 مليون دولار، وحجم الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين في قطاع الخدمات التقنية والهندسية يبلغ أقل من مليار دولار. وأوضح شريعتمداري أنه نظراً للظروف الخاصة بالمنطقة، فإن قطر ترغب بتطوير العلاقات الشاملة مع إيران، أكثر من أي وقت آخر.

وفي محاولة للتودد مع إيران، قال وزير الاقتصاد القطري «إن إيران تؤدي دوراً مهماً في وصول السلع من الدول الأخرى، ومنها تركيا وأذربيجان، إلى قطر عن طريق البر». وأعلن أنه تم التأكيد خلال اللقاء على زيادة حجم التبادل التجاري بين إيران وقطر وإزالة جميع العقبات التي تعترض سبيل تنمية العلاقات. ووقع شریعتمداري وأحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني مع وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي اتفاقية لتسهيل نقل البضائع التجارية والعبور بحريا وبريا، إضافة إلى توسّيع العلاقات التجارية. ووفقاً للاتفاقية، فإن إيران تعتبر البلد الذي سيوفر التسهيلات الخاصة بالعبور والنقل التجاري بين تركيا وقطر. كما تنص الاتفاقية على تكوين مجموعة عمل تمثل البلدان الثلاثة، وتجري 3 اجتماعات تقييمية سنوياً.

واستقبل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في طهران، وزير الاقتصاد القطري. وكان اللقاء بين الطريفين حميمياً تبادلا فيه العناق ووزعا فيه الابتسامات. وأكد الوزيران ضرورة إزالة القيود التجارية، وتسهيل الظروف أمام التبادل الاقتصادي بين طهران والدوحة. وتبادل ظريف وأحمد بن جاسم وجهات النظر حول آخر المستجدات في العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وآليات تعزيزها.