• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

وصول 5500 طن طحين إلى ميناء الحديدة

يونيسيف: 11 مليون طفل يمني بحاجة لمساعدات إنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 نوفمبر 2017

عواصم (وكالات)

رست سفينة تحمل 5500 طن من الطحين في ميناء الحديدة أمس، وهي أول سفينة ترسو بالميناء خلال أكثر من أسبوعين. وقال مسؤول محلي «السفينة طولها 106 أمتار، وتحمل 5500 طن من الطحين».

وأعلن المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة اليونيسيف غيرت كابيلياري أمس، أن أكثر من 11 مليون طفل يمني بحاجة ماسة لمساعدات إنسانية، مؤكداً أن اليمن أصبح من اسوأ الأماكن بالنسبة للأطفال.

وقال كابيلياري في مؤتمر صحفي عقد في مقر المنظمة في عمان «اليوم أجد انه من الإنصاف القول إن اليمن هو من أسوأ الأماكن على وجه الأرض بالنسبة للأطفال.

فهناك أكثر من 11 مليون طفل يمني اليوم بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية، وهذا الأمر يتعلق تقريبا بكل صبي وفتاة يمنية». وأضاف «اليوم نقدر أنه كل عشر دقائق هناك طفل في اليمن يموت من الأمراض التي يمكن الوقاية منها». وأوضح أن «الحرب في اليمن هي للأسف حرب على الأطفال، حيث قتل وأصيب إصابة خطرة ما يقرب من خمسة آلاف طفل خلال عامين ونصف عام فقط، فضلاً عن تضرر وتدمير آلاف المدارس والمرافق الصحية»، مشيراً إلى أن «نحو مليوني طفل في اليمن يعانون من سوء التغذية الحاد». وحطت في مطار صنعاء السبت طائرة محملة بـ1.9 مليون لقاح أطفال، في أول مساعدات تصل إلى العاصمة اليمنية الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين منذ ثلاثة أسابيع.

وقال كابيليار «نحن نرحب بإعادة فتح مطار صنعاء والذي سمح لنا بإرسال أول قافلة إنسانية تحمل 1.9 مليون جرعة لقاح». وأوضح أن «هناك حاجة لتطعيم 600 ألف طفل في جميع أنحاء اليمن، مرة أخرى باللقاحات المضادة للدفتريا والتهاب السحايا والسعال الديكي والالتهاب الرئوي والسل». وتابع: «نحن اليوم بحاجة إلى مزيد من المساعدات الإنسانية والإمدادات فإمدادات الأمس لا يمكن أن تكون كافية». وأشار إلى أن «هناك سفنا تابعة لـ(اليونيسف) في طريقها إلى ميناء الحديدة، تحمل أغذية علاجية سريعة الاستخدام، ومساعدات للأطفال الذين يعانون سوء التغذية، وأقراص الكلوريدين من أجل ضمان مياه شرب معقمة، وإمدادات طبية لدعم الوقاية والعلاج من الإسهال الحاد والكوليرا».

والى جانب طائرة المساعدات، حطت أيضاً في مطار العاصمة ثلاث طائرات أخرى تابعة لبرنامج الأغذية العالمي واللجنة الدولية للصليب الأحمر، تنقل طواقم إغاثة.

إلى ذلك، أشار إلى أنه على الرغم من صعوبة الوصول إلى بعض المناطق في اليمن إلا أن «اليونيسف» تحاول جاهدة تقديم المساعدات للمناطق كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا