• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يستمر حتى 26 أغسطس بمشاركة 50 طالباً

مركز جامع الشيخ زايد الكبير يطلق «المرشد الثقافي الصغير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أطلق مركز جامع الشيخ زايد الكبير أمس برنامج «المرشد الثقافي الصغير» لتدريب طلاب المدارس على العمل في مجال الإرشاد الثقافي خلال فترة الإجازة الصيفية، ويستمر البرنامج الذي يقام في مقر الجامع بأبوظبي حتى 26 أغسطس المقبل، ويشارك فيه نحو 50 طالباً وطالبة من مختلف مدارس الدولة، بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم ومواصلات الإمارات التي تقوم بتسهيل عملية نقل الطلاب من وإلى الجامع. ويعتبر هذا البرنامج الذي يتيح الفرصة لجميع الطلبة المواطنين الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و15 سنة من مختلف مدارس الدولة، أحد البرامج المتميزة التي ينظمها المركز في كل عام، وتهدف إلى استثمار وتوجيه طاقات النشء الجديد أثناء الإجازة الصيفية من خلال مشاركته في مثل هذه البرامج المفيدة، والتي تفتح أمامهم الآفاق للتدريب العملي في مجال الإرشاد الثقافي وكيفية تنظيم جولة ثقافية في الجامع.

وسيتم خلال البرنامج تقديم المنهج التدريبي للطلبة المشاركين في البرنامج من خلال أحدث الوسائل التقنية عبر أجهزة الآيباد، بالإضافة إلى توزيع كتيب تعريفي على الطلبة المشاركين في البرنامج أصدره المركز بهذه المناسبة، ويتضمن شرحاً تفصيلياً حول مآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه»، ومعلومات عامة حول دولة الإمارات وقيام الاتحاد، علاوة على تطوير مهارات الطلاب وقدراتهم بالإلمام بتاريخ وثقافة دولتنا وتجربتها، من خلال تنظيم عدد من الزيارات والجولات الثقافية لعدد من المعالم التراثية والحضارية في الدولة، بالإضافة إلى الاطلاع عن قرب على جماليات العمارة الإسلامية في جامع الشيخ زايد الكبير.

كما يهدف برنامج «المرشد الثقافي الصغير» إلى إبراز مهنة المرشد الثقافي الإماراتي ونشر الوعي الثقافي بدور المرشد كسفير للدولة لدى النشء الجديد وكذلك ترسيخاً للدور الثقافي والاجتماعي الذي يقوم به مركز جامع الشيخ زايد الكبير، ومن الجدير ذكره أن عدداً من المرشدين الثقافيين الإماراتيين العاملين في المركز سيتولون مهمة تدريب الطلبة والإشراف على هذا البرنامج التدريبي، والذين يتمتعون بخبرة كبيرة في مجال الإرشاد الثقافي وخدمات الزوار، ويأتي برنامج «المرشد الثقافي الصغير» في إطار اهتمام المركز بالأنشطة الصيفية التي تستهدف النشء والشباب بوصفها عنصراً رئيسياً ومكملاً للعملية التعليمية وتركز على الجوانب الفكرية والثقافية والإبداعية للطلاب وتسهم في تنمية المهارات الفكرية والثقافية والقيادية لهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض