• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«خليفة الإنسانية» تدعم 40 أسرة مواطنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، تشارك المؤسسة في فعاليات المهرجان بدعم 40 أسرة مواطنة للمشاركة في السوق الشعبي وعرض ما ينتجونه.

وقال مصدر مسؤول في المؤسسة: إنها حرصت على تحقيق استراتيجيتها في تنفيذ مبادرتها «دعم الأسر المواطنة»، التي من أهدافها مساعدتها في مختلف المجالات، مثل مشروع إفطار الصائم ومشروع المساعدات العينية للطلبة، وشراء الهدايا التذكارية، والضيافة، والمشاركة في المعارض المتنوعة في مختلف أنحاء الدولة، والحرص على إيجاد مكان لائق لهذه الأسر مثل القرية العالمية في دبي وإكسبو الشارقة ومهرجان زايد التراثي بالوثبة، وغيرها.

ويعتبر مشروع دعم الأسر المواطنة من أهم المشاريع التي تنفذها مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية محلياً، حيث حقق هذا المشروع نجاحاً استثنائياً من خلال عدد الأسر المواطنة التي دعمها حتى الآن - التي تقدر بأكثر من 6 آلاف أسرة خلال الثلاث سنوات الماضية - وعدد المشاركات بمهرجانات ومعارض الدولة، أبرزها مهرجان ليوا للرطب بالمنطقة الغربية الذي يتميز بعرض خيرات البلاد من منتجات الرطب المحلي ومنتجات الأسر المواطنة بهدف بث روح التراث الإماراتي الأصيل لدى زوار المهرجان.

وركزت المؤسسة على تقديم الدعم للأسر المواطنة بالمنطقة الغربية، حيث تحرص المؤسسة على المساواة بتوزيع فرص الدعم لجميع المدن في الدولة، وذلك للعمل على تحسين مستوى الأسر المواطنة الاقتصادي.

يتميز الجناح بتنوع المنتجات و الحرف اليدوية والنشاطات التجارية، التي تم عرضها بشكل إبداعي ساهم بجذب الباحثين عن السلع اليدوية القيمة، ومن أهم النشاطات «السف بالخوص، تنقيد الشيل الإماراتية، الأزياء التراثية، التصوير، الرسم على الدلال، الدخون والعطور العربية، مقتنيات تراثية قيمة، وغيرها من النشاطات المتميزة».

وحرصت المؤسسة على إدخال السرور لقلوب أطفال وذويهم والزوار في المهرجان من خلال تقديم هدايا نقدية وعينية، ضمن فقرة سؤال وجواب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض