• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

شرطة أبوظبي تدعو الأسر إلى اختيار الصحبة الصالحة للأبناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

يوجه العقيد الدكتور عبد‏‭ ‬الله ‬محمد ‬بوهندي، ‬مدير ‬مركز ‬رعاية ‬الأحداث ‬في ‬القيادة ‬العامة ‬لشرطة ‬أبوظبي، ‬دعوة إلى الأسر ب‬توعية ‬أبنائهم ‬باختيار ‬الصحبة ‬الصالحة، ‬وعدم ‬مرافقة ‬وصداقة ‬رفقاء ‬السوء.

تأتي الدعوة عبر الأثير اليوم «الثلاثاء»، ضمن حملة «ومضات أمنية»، التي ينظمها فرع الإذاعة في إدارة الإعلام الأمني؛ بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وقال العقيد بوهندي، «إنه يجب على الأسر توعية الأبناء بكيفية اختيار أصدقائهم، من خلال تعريفهم بصفات الصحبة الصالحة، فيما تعتبر صداقة الأم والأب الأفضل للأبناء، حيث بمقدور الوالدين توجيه الأبناء لما هو صحيح وسليم من التصرفات والسلوكيات الحميدة»، وفق تعبيره.

ونوّه بأن يبدأ الأب والأم مصادقة أبنائهم منذ الصغر، لا سيما أن معظم الانحرافات تبدأ في الطفولة، وهي الفترة التي يفتقر فيها الأطفال إلى الإدراك الكامل للكثير من الأمور، ما لم تتم توعيتهم وتثقيفهم، وتكون في غالب الأحيان بداية الانحرافات من خلال مرافقة أصدقاء السوء والانجراف وراء أفكارهم.

وأكد أن أكثر المشاكل التي يتعرّض لها الأحداث يكون مصدرها رفقاء السوء، خاصة الأحداث من سن 12 إلى 18 سنة؛ لذا فإنه يجب على الأسر الانتباه ومعرفة الصداقات التي يكوّنها أبناؤهم، لنقيهم شر الوقوع في مخاطر مصاحبة أصدقاء السوء، وتكوين أسر صالحة في مجتمعنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض