• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

قناة السويس.. حياة جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يوليو 2015

عندما قرأت الأخبار حول بدء التشغيل التجريبي لقناة السويس الجديدة قبل افتتاحها رسمياً في 6 أغسطس القادم في احتفال عالمي، شعرت بقوة وإصرار المصريين عندما يجدون القيادة الحكيمة التي يثقون فيها، فينحتون الصخر بيديهم ليشقوا خلال عام واحد فقط قناة موازية لقناة السويس القديمة التي استغرق حفرها 10 سنوات ومات فيها 125 ألف عامل مصري.

يتوقع خبراء الاقتصاد أن يقفز هذا المشروع بإيرادات القناة من 5 مليارات دولار سنوياً إلى 100 مليار دولار قادرة على حل الأزمات التي تعانى منها مصر، وذلك إلى جانب إعادة التوزيع العمراني والجغرافي للسكان من خلال مشروعات عمرانية متكاملة، وكل ذلك لا يمكن أن يتحقق لولا اصطفاف وطني كامل خلف هدف واحد هو القفز نحو معدلات نمو اقتصادية تعوض ما خسرته مصر منذ أحداث يناير.

إن أولى ثمار مثل هذا المشروع هو رفع الروح المعنوية للشعب المصري الذي عاش 3 سنوات في حالة اضطراب أمني وسياسي، فكان الشعب في حاجة أن يدرك أنه قادر على تحدي الصعوبات والأزمات وكافة التحديات الأمنية والاقتصادية الصعبة، وأن يقول للعالم كله إن السنين العجاف لا يمكن أن تكون عقبة تعوق طريقهم نحو تحقيق هذا المشروع العملاق في التوقيت المحدد لخدمة الملاحة العالمية وتنمية المنطقة بالمجمعات الاقتصادية والعمرانية، ولعل نجاح القيادة المصرية في تدبير تكلفة المشروع العملاق من الشعب المصري الذي استطاع أن يجمع في أقل من 10 أيام 64 مليار جنيه في صورة شهادات استثمار هو أكبر مؤشر على ثقة الشعب في القيادة وثقتهم في المستقبل.

إن المصريين الذين أنجزوا قناة السويس الجديدة في عام واحد قادرون على إنجاز مشروعات قومية أخرى بالدقة والسرعة نفسها وتنمية الموارد الاقتصادية والصناعية القائمة وسد ثغرات من التسيب والإهمال والفساد في مختلف مؤسسات الدولة حتى يتفرغ الجميع للبناء والتنمية، واثقين من قدرة القيادة التي أولوها ثقتهم على رفع مستوى المعيشة وتوفير الاحتياجات الأساسية في التعليم والصحة والإسكان وغيرها من مجالات الحياة.

وائل حسن - الغربية

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا