• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

«الهيئة» تطلق تطبيق المروحيات ومشروع «إدارتي» خلال معرض دبي للطيران

«الطيران المدني»: مجال جوي جديد للدولة في 7 ديسمبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

عقد مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني اجتماعه الخامس لعام 2017 خلال فعاليات معرض دبي للطيران برئاسة معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني في معرض دبي للطيران. واطلع المجلس على مستجدات مشروع إعادة هيكلة المجال الجوي للدولة الذي دخل مرحلة الـ 30 يوماً الأخيرة قبل التطبيق الفعلي في 7 ديسمبر 2017، كما استعرض البيانات المالية للهيئة للربع الثالث من 2017، ووافق على ميزانية الهيئة عام 2018. وناقش مجموعة موضوعات، بينها، تعامل المطارات مع الضباب استعداداً لفصل الشتاء المقبل.

من جانب آخر، أطلقت الهيئة العامة للطيران المدني خلال معرض دبي تطبيق الابتكار التقني الأول من نوعه في العالم لطائرة الهليكوبتر، ومشروع «إدارتي» الجديد. وسيوفر التطبيق قاعدة بيانات تحدث باستمرار، ومعلومات تقنية حول مهابط الطائرات العمودية والمواقع المتاحة في الدولة للطائرات المروحية.

ويقدم التطبيق قاعدة بيانات عن 151 مهبطاً عمودياً تغطي كل أنحاء الدولة لمستخدمي المروحيات، مثل شركات المروحيات وطائرات الهليكوبتر الخاصة بالشرطة وفرق البحث والإنقاذ والفرق الطبية وكبار الموظفين. ويأتي إطلاق التطبيق كجزء من مبادرة الابتكار التقني التي تتبناها الهيئة لتعزيز صناعة طائرات الهليكوبتر والطيران المدني بشكل عام.

أما مشروع «إدارتي» فهو منصة متكاملة تضم كل الخدمات الداخلية لموظفي الهيئة تم تزويدها بمجموعة واسعة من الأجهزة التي تساعد على خلق بيئة عمل سهلة، مريحة وخالية من الاستخدام الورقي، وتتمتع بمميزات خاصة منها نظام مركزي لإدارة المهام وتحقيق الاستغلال الأمثل للموارد، وقياس مدى سعادة الموظفين وتعاون الفريق.

ويتميز أيضاً بقدرته على البث الحي والمباشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي للأخبار والأحداث الخاصة بالهيئة. كما توفر منصة «إدارتي» خاصية «تشات بوت» تعمل على تبسيط آليات تقديم الخدمات الداخلية وتخلق نظاماً تفاعلياً سهل الاستخدام لموظفي الهيئة.

وقال سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني «تسعى الهيئة العامة للطيران المدني وبشكل دائم للقيام بدور فاعل في التنمية والابتكار وتمكين قطاع الطيران المدني من المساهمة في تحقيق استراتيجية الحكومة الاتحادية للوصول إلى المراتب الأولى عالمياً، ونحن فخورون جداً اليوم بإطلاق أول تطبيق من نوعه للمهابط العمودية التي عادة تكون المعلومات عنها متاحة يدوياً وغير محدثة، أما الآن نحن فخورون بتوفير هذا التطبيق للخدمات الإنسانية، وكافة مهابط المستشفيات، إضافة إلى المطارات الموجودة في المدن الرئيسة، ما يسمح لمستخدمي طائرات الهليكوبتر بإنجاز مهامهم بفاعلية».

وأشار بخصوص مشروع «إدارتي» لعمل الهيئة باستمرار على تطوير النظم الداخلية والخارجية، وتعزيزها بتقنيات مبتكرة تعمل على تحسين القدرات التشغيلية وتحسين كفاءة الخدمات. ما يجعل هذه التقنيات جزءاً من استراتيجية شاملة لجعل الإمارات مركزاً عالمياً للتميز في مجال الطيران».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا