• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

هزم فولفسبورج بهدف والكوت

أرسنال.. «سوبر هاتريك» كأس الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يوليو 2015

محمد حامد (لندن) توج أرسنال بلقب «كأس الإمارات» للمرة الرابعة منذ انطلاقة البطولة عام 2007، والمرة الأولى منذ عام 2010، وذلك بعد فوزه على فولفسبورج الألماني بهدف سجله ثيو والكوت في الدقيقة 50 من المباراة التي جمعت بينهما أمس باستاد الإمارات، وجمع أرسنال في رصيده 13 نقطة من مباراتين، حيث تنص لائحة البطولة على حصول الفريق الفائز على 3 نقاط للفوز، ونقطة عن كل هدف يسجله، وكان فريق المدفعجية قد فاز على ليون بسداسية نظيفة في المباراة الأولى. وحصل فياريال على المركز الثاني برصيد 10 نقاط، بعد فوزه في مباراتين على كل من فولفسبورج بهدفين لهدف، وليون بهدفين نظيفين، فيما حل فولفسبورج ثالثاً بنقطة واحدة، وجاء ليون الفرنسي في المركز الأخير بعد هزيمته في المباراتين، ودخول مرماه 8 أهداف، وفشل هجومه في تسجيل أي هدف. أرسنال بدأ مباراته أمام فولفسبورج بتشكيلة مكونة من أفضل نجومه، وعلى رأسهم العملاق التشيكي بيتر تشيك القادم من تشيلسي قبل أسابيع، والذي كان ظهوره في «ستاد الإمارات» مرتقباً من جانب عشاق المدفعجية، وحظي طوال المباراة بتشجيع خاص، كما شارك جاك ويلشير، وثيو والكوت، وهو الثلاثي الذي لم يظهر في المباراة الأولى أمام ليون. وكانت مفاجأة فينجر في الدفع بوالكوت في مركز رأس الحربة، ولم ينجح في الشوط الأول في تقديم ما يؤكد قدرته على شغل هذا المركز، فهو لاعب جناح في الأساس، وأهدر والكوت أكثر من انفراد، وواصل أوزيل تقديم الأداء الجيد، وعلى الرغم من الحشد الجماهيري الهائل الذي لم يترك مكاناً في «ستاد الإمارات» للوقوف خلف المدفعجية، إلا أن فولفسبورج كان حاضراً بقوة في المباراة، ودانت له السيطرة على مجريات الشوط الأول بفضل الثنائي كيفين دي بروين، وأندري شورله، ومفاجأة المباراة فييرينيا. وفي الشوط الثاني قام فينجر بإجراء الكثير من التغييرات، ليبدو وكأنه يملك أكثر من فريق، وعلى الرغم من كثرة التغييرات إلا أن الأداء أصبح أفضل حالاً مقارنة بالشوط الأول، بمشاركة تشامبرلين، وأوليفر جيرو، وأرون رامزي وغيرهم من اللاعبين، ونجح والكوت في تسجيل هدف المباراة الوحي في الدقيقة 50، وهو هدف حسم البطولة، الذي سيتذكره والكوت طويلاً لأنه جاء في توقيت تجديد عقده مع النادي. وفي المباراة الأولى نجح فريق فياريال في مواصلة انتصاراته بالبطولة، بعد أن تفوق على ليون بهدفين دون مقابل، أحرزهما سوريانو من ركلة جزاء في الدقيقة 31، وليو بابتستاو في الدقيقة 54، وشهدت المباراة تفوقاً واضحاً من الفريق الإسباني، الذي اطمئن على جاهزيته لخوض مباريات الليجا. في المقابل، استفاد الفريق الفرنسي من البطولة، فقد اكتشف الجهاز الفني أنه يتعين عليه إعادة النظر في الكثير من الأمور قبل انطلاقة الدوري الفرنسي، فقد ظهر في البطولة بمستويات لا تدعو لطمأنة جماهيره، كما أنه لم ينجح في تقديم صورة جيدة عن دوري فرنسا، خاصة أنه وصيف النسخة الماضية، ومنافس باريس سان جيرمان على اللقب. ويمكن القول إن أرسنال وفياريال هما الأكثر استفادة من بطولة كأس الإمارات، فقد اطمأن جمهورهما على استعدادات بداية الموسم المقبل، وخاصة أرسنال الذي تألق في الجولة الآسيوية، وفي بطولة كأس الإمارات، وأصبح لديه ما لا يقل عن 20 لاعباً في مختلف المراكز يمكن الإعتماد عليهم في الموسم الجديد، وفي كافة البطولات سواء المحلية أو القارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا