• الأربعاء غرة رجب 1438هـ - 29 مارس 2017م
  03:02     العاهل السعودي: الإرهاب والتطرف أخطر ما يواجه الأمة العربية         03:05     الملك سلمان يقول إن الشعب السوري يتعرض للقتل ويدعو لحل سياسي برعاية الأمم المتحدة         03:07     اطلاق صواريخ على قنصلية بولندية في اوكرانيا         03:20     الرئيس المصري يؤكد أمام القمة العربية على أهمية التضامن لمواجهة تحديات المنطقة         03:29    الملك عبد الله: لا سلام في الشرق الأوسط دون حل الدولتين     

تواصل العروض المسرحية لمهرجان الفجيرة للمونودراما

«امرأة في الانتظار» تقف ضد العنصرية و«مجرد نفايات» تستنكر الخيانة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

السيد حسن (الفجيرة)- تواصلت مساء أمس الأول عروض مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما في دورته السادسة، حيث قدم على خشبة مسرح جمعية دبا الفجيرة للثقافة والفنون والمسرح، عرضين مسرحيين، الأول بعنوان «امرأة في الانتظار» من جنوب أفريقيا، والثاني «مجرد نفايات» من سلطنة عمان.

«امرأة في الانتظار»

وقدمت ثيمبي متشالي جونز وعلى مدى ساعة ونصف الساعة قصة حياتها مع سياسة الفصل العنصري في دولة جنوب أفريقيا، ودور المرأة السوداء في مواجهة تلك السياسة الخرقاء التي كانت تفرق بين الأبيض والأسود في كافة الحقوق.

وعرض «امرأة في الانتظار» الحاصل على العديد من الجوائز الدولية في مهرجانات المونودراما، يغوص بنا في سياسة العنف والفصل العنصري من خلال واقع فتاة هي ثيمبي متشالي ذاتها، حيث تتذكر متشالي حين كانت صغيرة تنتظر والدها الذي يأتي إلى المنزل كل شهر مرة واحدة، ثم عند عملها كخادمة في أحد البيوت وما كانت تلاقيه من تعسف وقهر منظم من المجتمع الأبيض.

وتتذكر متشالي حياتها البائسة عندما كانت تذهب يوميا لتربي أطفالا آخرين وتترك أطفالها الصغار يعيشون في غربة الوطن والمكان، مثلما حدث معها شخصيا عندما كانت تقوم والدتها بتركها لذات الغرض.

وعرض «امرأة في الانتظار» الذي وضعت نهايته أكثر من أربع مرات على خشبة المسرح وسط إعجاب واستحسان النقاد العرب والدوليين، هو من العروض التي توثق للدور القيادي والكبير الذي قدمته المرأة السوداء في جنوب أفريقيا لتحرير وطنها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا