• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سلطان بن زايد يتوج الفائزين في أشواط السباق الأربعة

كأس أبوظبي للتجديف يتلون بـ «علم الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، سباق أبوظبي لقوارب التجديف 40 قدماً الذي نظمه نادي التراث برعاية سموه على امتداد كورنيش أبوظبي، وتضمنت فعاليات السباق أربعة أشواط، مسافة كل شوط 4 أميال بحرية، بمشاركة عشرات القوارب على متنها 1650 مشاركاً من إمارات الدولة كافة. حضر فعاليات السباق، كل من الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، والشيخ زايد بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، وعدد من السفراء والدبلوماسيين وأعضاء إدارة النادي، وجمهور غفير من أبناء الدولة والجاليات العربية والأجنبية. واشتملت فعاليات السباق على أربعة أشواط، تميز كل شوط بلون من ألوان علم الدولة، وشهدت الأشواط الأربعة تنافساً عكس حرص الأبناء على رياضة الآباء. وفي ختام السباق، توج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الفائزين في الأشواط الأربعة، حيث حل بالمركز الأول في الشوط الأول الذي حمل اللون الأحمر القارب «تكرير» لسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان، فيما حصل على لقب الشوط الثاني الأبيض القارب «الشحي» للشيخ أحمد بن صقر بن أحمد القاسمي، وتفوق في الشوط الثالث الذي حمل اللون الأخضر القارب «رأس الخيمة» لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وفاز بالمركز الأول في الشوط الرابع باللون الأسود القارب «شاطئ الراحة» لمفتاح صالح مفتاح الشاعر الزعابي.

وأعرب سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان في تصريح لقناة ياس عن ارتياحه للسباق ومستوى المنافسة فيه، وهنأ سموه الفائزين، معرباً عن أمله في إحياء تراثنا البحري، والعمل على توعية الأبناء بهذه الرياضة التراثية التي من شأنها تعزيز المواطنة وبناء جيل قادر على العطاء. وثمن الفائزون حسن الإعداد والتنظيم الراقي، وقالوا: «السباقات التراثية التي ينظمها النادي تعد مدرسة تراثية عملية لنقل وحفظ التراث الأصيل، ولخلق التنافس الشريف والشديد بين جيل الآباء والأبناء، كما تسهم في التقارب بين البحارة ونقل الخبرات».

وعلى هامش السباق، أعدت اللجنة المنظمة للسباق عدداً من الفقرات والبرامج التراثية على هامش فعاليات السباق التراثي، حيث أدت العديد من الفرق الشعبية عدداً من اللوحات الفنية الشعبية، تضمنت العديد من الأهازيج التراثية بشكل عام وأهازيج البحارة بشكل خاص، بينما استقبلت القرية التراثية أبناء الجاليات العربية والأجنبية الذين تابعوا فعاليات السباق، حيث أعدت لهم برنامجاً تعريفياً عن القرية وأروقتها وأهدافها في الحفاظ على الإرث التراثي الأصيل لأبناء الوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا