• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

مصور فلسطيني يبدع في سرد تفاصيل أبطال لقطاته

«وجوه الشارقة» حكايات الشغف والحنين بـ «إكسبوجر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 نوفمبر 2017

أزهار البياتي (الشارقة)

بأكثر من اثنتي عشرة صورة فوتوغرافية حملت عنوان «وجوه الشارقة»، أبدع المصور الفلسطيني محمد محيسن في سرد التفاصيل البصرية لأبطال صوره، عبر معرض صورٍ فوتوغرافي خاص أطلقه أمس الأول، ضمن فعاليات المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر 2017» الذي اختتم فعالياته أمس في مركز إكسبو الشارقة.

كشف المعرض قدرات محيسن في اقتناص اللحظة، وإبراز التفاصيل الصغيرة للوجوه، حيث اعتمد في معرضه على الضوء في إظهار جماليات الوجه البشري، ووظف عناصر المكان والزمن في تنوع أعماله على المستوى اللوني والتقني.

حكايات الشغف والحنين

وخلال جولة جاب فيها إمارة الشارقة، استطاع محيسن أن يسرد حكايات الشغف والحنين، والانتماء، لأبناء البلد، والمغتربين فيه، مؤرخاً لتفاصيل حفرت في ذاكرة الأجيال بالنسبة لأصحابها في الصور، فمحيسن الفائز بجائزة بوليتزر للتصوير مرتين تناول في صورة «مصباح السويدي» الإماراتي البالغ من العمر 93 عاماً، الذي يملك حالياً مراكب عدة للصيد، طريقة جلوسه على أريكة في منطقة الجبيل بالشارقة ليدعّم المشهد بشرح في أسفل الصورة، حمل عبارة: «لقد ولدتُ في الشارقة، وترعرعت فيها، الشارقة هي موطني».

وفي محاكاة لوطن لا يغيب، أظهر محيسن، الباكستاني الثلاثيني محمد عبد الله خان، وهو يحمل ابنه بينما يستمتع بمشاهد غروب الشمس على شاطئ منطقة الخان في الشارقة برفقة زوجته، مستعرضاً ما قاله في توليفة دمج فيها جمال تفاصيل الوجوه بتفاصيل المكان، حيث حملت الصورة عبارة: «إن المكان هنا جميل وآمن، وفيه من جميع الثقافات المختلفة، نحن نشعر بالانتماء وكأننا في الوطن». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا