• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

26 فبراير الحكم في قضية سرقة مليوني درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

(دبي- الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أقدم روسيان وامرأة من الجنسية الطاجيكية على سرقة مليونين و800 ألف درهم من بائع صيني، حينما انتزعا عنوة منه حقيبة كان يحملها أثناء سيره في الطريق العام بأحد مناطق نايف في دبي ولاذا بالفرار، بحسب ما جاء في لائحة اتهام أحالتها النيابة العامة بدبي إلى محكمة الجنايات صباح أمس.

ومثل أمس أمام الهيئة القضائية المرأة المتهمة، فيما بينت المداولات أن المتهمين الآخرين ما زالا فارين من العدالة. وقررت المحكمة تحديد يوم 26 فبراير موعداً للنطق بالحكم في القضية.

وقالت النيابة العامة إن المرأة اشتركت مع المتهمين الفارين بالجريمة عن طريق الاتفاق والمساعدة، فيما أوضح ملازم في إفادته بأن الشرطة تسلمت المرأة المتهمة ومتهما آخر من مركز شرطة البريمي في سلطنة عمان، مبيناً أن كاميرات المراقبة أظهرت المتهمين الهاربين يقومان بلكم وركل المجني عليه قبل أن يتمكنا من سحب الحقيبة التي كانت بحوزته.

وأشار إلى أن المرأة والمتهم الآخر الذين تم تسلمهم من السلطات العمانية كانا ينتظران داخل مركبة بالقرب من موقع الجريمة، حيث غادرا برفقة المعتدين الآخرين إلى سلطنة عمان، مبيناً أن السلطات العمانية ضبطت مبلغاً مالياً يقدر بمليوني و42 ألفاً و20 درهماً، بالإضافة إلى 55 ريالاً عمانياً وسلاسل ذهبية وأجهزة إلكترونية وساعة يد داخل الشقة التي كانت تقطن فيها المتهمة في منطقة البريمي.

وأضاف أن المتهمة اعترفت خلال التحقيق معها أن دورها في الجريمة تمثل في البحث عن أحد التجار يقوم بتسلم الحوالات المالية حتى وقع الاختيار على المجني عليه، مبينة أنها تمكنت مع المتهمين من التسلل إلى الأراضي العمانية عن طريق أحد المهربين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض