• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

السجن 25 سنة لمطلق النار بمقر «ليبراسيون» الفرنسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 نوفمبر 2017

باريس (أ ف ب)

حكم القضاء الفرنسي مساء أمس الأول، على عبد الحكيم دخار، الذي أطلق النار عام 2013 على مصور يعمل في صحيفة «ليبراسيون» وأصابه بجروح خطيرة، بالسجن لمدة 25 عاماً. ويطابق الحكم الذي أعلن قبل منتصف ليل الجمعة - السبت بعد 9 ساعات من المداولات، توصية النيابة العامة التي اعتبرت أن دخار تصرّف بدافع «الحقد» تجاه المجتمع. وقال محاميه هوغو ليفي الذي يدرس إمكانية استئناف الحكم، «إنها عقوبة ثقيلة». ودخار الذي بدأت محاكمته منذ أسبوع، قد اقتحم في 5 نوفمبر 2013، بهو قناة «بي اف م تي في» وصوب بندقيته على رئيس التحرير، ثم هرب بعدما أخفق في إصابة هدفه بسبب «رعونته».

وبعد 3 أيام، اقتحم بهو الصحيفة اليسارية «ليبراسيون»، وأصاب مصوراً بجروح خطيرة في الصدر قبل أن يهرب مشياً على الأقدام.

وفي اليوم نفسه، اطلق النار على مقر لمصرف «سوسييتيه جنرال» بحي لا ديفانس للأعمال بباريس. وقد استهدف موظفين من دون أن يتمكن من إصابتهما. وبعد 5 دقائق احتجز سائق سيارة رهينة. وقال المدعي العام بيرنار فاري في القرار الاتهامي، إن «الدافع الرئيس هو القتل بسبب الحقد على المجتمع»، مضيفاً أن دخار «يكن مشاعر عداء للمجتمع والدولة والرأسمالية».