• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

محاكمة أول وزير في نظام موجابي المعزول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 نوفمبر 2017

هراري (د ب ا)

مثل وزير المالية في زيمبابوي إجناتيوس شومبو، الذي احتجز الأسبوع الماضي خلال الانقلاب العسكري «الأبيض»، أمام المحكمة أمس، بعد يوم من إطلاق سراحه من الاحتجاز ونقله إلى المستشفى.

وقال ديوا مافينجا، مدير إدارة منطقة جنوب قارة أفريقيا في «هيومن رايتس ووتش»، عبر «تويتر»: «وصل وزير المالية إجناتيوس شومبو إلى مجمع محاكم روتن رو في هراري بعد أسبوع من احتجازه من جانب الجيش، حيث جرى تعذيبه وبقي معصوب العينين. الجيش ليس له سلطة الاعتقال».

وقال لافمور مادهوكو، محامي شومبو، إن موكله الذي احتجز لأكثر من أسبوع من قبل الجيش، جرى تسليمه إلى الشرطة، ولكن تم نقله بعد ذلك إلى المستشفى. وأضاف أن شومبو من المحتمل أن يتهم بإساءة استغلال المنصب.

وكان شومبو من بين حلفاء عدة للرئيس المعزول روبرت موجابي، الذين ذكرت وسائل الإعلام أنه جرى اعتقالهم بعد استيلاء الجيش على السلطة في 15 نوفمبر الحالي، وهو ما أجبر موجابي على الاستقالة بعد 37 عاماً في الحكم. وأدى إيمرسون منانجاجوا، نائب موجابي الذي تسبب عزله بتحرك الجيش، اليمين الدستوري رئيساً للبلاد أمس الأول. وقال أحد قضاة المحكمة العليا أمس الأول، إن «استيلاء الجيش على السلطة، كان دستوريا، بحسب الوثائق».