• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

ارتفاع الضحايا إلى 305 شهداء وحزن وغضب في مصر

الجيش المصري: مقتل إرهابيين شاركوا في «مجزرة الروضة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 نوفمبر 2017

القاهرة (وكالات)

ساد الحزن والغضب والحداد الوطني في مصر على ضحايا الاعتداء الذي استهدف مسجد الروضة في شمال سيناء وارتفع عدد الشهداء إلى 305 قتلى بينهم 27 طفلًا، بحسب آخر حصيلة رسمية، وشيع أهالي قرية الروضة جثامين عشرات الشهداء، وأفاد شهود عيان أن أهالي القرية شيعوا جثامين 235 شخصاً، وتم دفنهم في مقابر جماعية.

وأضاف شهود العيان من أهالي المنطقة أن تشييع الجثامين ودفنها تم وسط إجراءات أمنية مشددة مع إغلاق كافة الطرق في سيناء في حين خيمت أجواء من الحزن على مدن وقرى شمال سيناء كافة.

وعند الفجر حضر آلاف من سكان بلدة ميت حبيب القريبة من مكان الاعتداء مراسم تشييع مدير مدرسة بئر العبد السيد أبو عيطة وابنه أحمد وكلاهما قتل في الهجوم وسط هتافات «لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله».

وتزاحم أقارب للضحايا في مستشفى الإسماعيلية المدينة القريبة من قناة السويس، والذي نُقل إليه الجرحى لتلقي العلاج .

وأقيمت خلال النهار صلاة الغائب لراحة أنفس الضحايا الذين تم تشييعهم خلال الليل. بعد بضع ساعات على توعد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالثأر لللشهداء، نفذ الجيش خلال الليل غارات جوية في شرق سيناء، وقامت القوات الجوية المصرية بمطاردة العناصر الإرهابية واكتشاف وتدمير عدد من العربات المنفذة للهجوم الإرهابي الغاشم الذي استهدف المصلين بمسجد الروضة. ... المزيد