• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«تصنيف».. عينها على نصف خدمات معاينة السفن عربياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تستهدف هيئة الإمارات للتصنيف الاستحواذ على 50% من خدمات المعاينة وتصنيف السفن والمنشآت البحرية في المنطقة العربية، وذلك بعدما نجحت في الحصول على قبول واسع النطاق في مجتمع الملاحة العربي كأول هيئة تصنيف عربية، حسب بيان أمس.‬وقال المهندس راشد الحبسي ‏‭ ‬الرئيس ‬التنفيذي ‬لهيئة ‬الإمارات ‬للتصنيف في بيان صحفي: «‬استطعنا ‬خلال ‬سنوات ‬قليلة ‬أن ‬نحظى ‬بقبول ‬كبير ‬من ‬مجتمع ‬الملاحة ‬العربي ‬كأول ‬هيئة ‬تصنيف ‬عربية، حيث تعتبر الهيئة ‬المعتمدة ‬لإصدار ‬شهادات ‬المطابقة ‬للمواصفات ‬الخليجية ‬من ‬قبل ‬مجلس ‬التعاون ‬الخليجي». وأضاف أن الهيئة وقعت ‬‬اتفاقية ‬مع ‬الأردن ‬التي ‬تعتمد ‬خدمات ‬تصنيف ‬حالياً ‬في ‬مجالات ‬المعاينة ‬والاستشارات ‬والتدريب ‬كافة، ‬كما أن «الهيئة» ‬بصدد ‬توقيع ‬اتفاق ‬مباشر ‬مع مصر، ‬وذلك بعد ‬زيارة ‬جامعة ‬الدول ‬العربية، بهدف اعتماد ‬شامل ‬من ‬كافة ‬الدول ‬العربية‬. وأفاد أن الاستدامة في تطوير القطاع الملاحي تكمن في بناء كوادر وطنية مؤهلة، ومن أجل ذلك جاء إطلاقنا لأكاديمية تصنيف البحرية، حتى تكون مرجعاً في المنطقة للراغبين كافة في احتراف المعاينة والتصنيف البحري، كما أن الأكاديمية ستساعد في تطوير وتأهيل الكوادر التقنية في العديد من المؤسسات والشركات العاملة في المنطقة، ما سيوفر عليها مصاريف التدريب في الخارج وتكاليف الاستعانة بخبرات استشارية إضافية. وقال القبطان وليد النهدي، المدير التجاري والتسويقي بهيئة الإمارات للتصنيف «يتميز عامنا الثالث بإعلان عن هدف الاستحواذ على 50% من خدمات المعاينة وتصنيف السفن والمنشآت الملاحية في المنطقة العربية خلال مجلسنا الاستشاري السنوي». وأوضح أن هذا الإعلان يستند إلى القيمة التنافسية لتصنيف والمتمثلة في فهم المنطقة العربية وظروفها مقارنة بغيرها من الهيئات الأجنبية، مضيفاً: «يعتبر معيار (صحارى) لمواصفات بناء وتشغيل السفن في المنطقة صفقة رابحة توفر أكثر من 15% من تكاليف تصنيف وتشغيل السفن مقارنة بالمعايير التي تعتمدها الهيئات الأجنبية العاملة في ظروف بيئية مختلفة». من جانبه، عبر المهندس سعود حسين الحمادي، مدير المشاريع العسكرية في «تصنيف» عن تفاؤله من توسع «تصنيف» في الأسواق الإيطالية من خلال الشراكة التي عقدتها مع عدة جهات قائلاً: «تمثل هذه الشراكة فرصة مهمة لتوسيع نطاق خدمات تصنيف، ولتبادل الخبرات بين البلدين، لدينا تطلعات مستقبلية نرى أنها سترسخ رؤية دولة الإمارات في مجال التصنيف البحري».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا