• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

محافظ نينوى السابق: القرار السياسي في العراق بيد إيران

تقدم ملحوظ للقوات العراقية في الأنبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يوليو 2015

(د ب أ)

أعلن مسؤولون محليون وعسكريون أن القوات الأمنية العراقية المدعومة بفصائل الحشد الشعبي تحقق تقدما ملحوظ في مدينة الرمادي عاصمة الأنبار. وقال عضو الحكومة المحلية بالأنبار جاسم العسل إن تنظيم «داعش» يعيش أياما قاسية وحالة من تخبط وعشوائية قياداته في اتخاذ القرارات، نتيجة التقدم الكبير للقطاعات العسكرية العراقية المدعومة بفصائل الحشد الشعبي والعشائر.

وأضاف «هناك خلافات ما بين عناصر وقيادات التنظيم في الرمادي بسبب الانسحابات المتتالية وخاصة في شرق المدينة»، مشيرا إلى أن تلك الخلافات والهزائم رسالة واضحة مفادها بأن الدولة التي أقامها التنظيم تتقهقر. وأوضح العسل أن القوات الأمنية فرضت حصارا خانقا في الرمادي وعزلتها عن المدن الأخرى وقطع الإمدادات عنها، مؤكدا أن القوات العراقية تتقدم ببطء خوفا على حياة المواطنين الأبرياء. وأكد أن الرمادي أصبحت قاب قوسين أو أدنى من تحريرها خلال الفترة القريبة.

ويتخوف مختصون إن يقوم «داعش»، بعد تحوله من الهجوم إلى الدفاع، وخاصة في مدينتي الرمادي والفلوج،ة بتنفيذ هجمات كبيرة على مناطق أخرى ما زالت تحت سيطرة الجيش العراقي. وتوقع الخبير العقيد الركن المتقاعد مناجد أحمد تنفيذ التنظيم هجمات كبرى على مدن في الأنبار التي لا تزال تحت سيطرة الدولة العراقية مثل ناحية الخالدية وناحية البغدادي وقضاء حديثة إضافة لى ناحية العامرية لتغير المعادلة ضمن تكتيك عسكري حديث».

وأضاف أحمد أن التنظيم المتطرف يمتلك خبراء وعسكريين استراتيجيين ينفذون خططا عسكرية حديثة تضاهي الخطط التي يمتلكها قادة الجيش العراقي، مشيرا إلى أن التنظيم يقوم بفتح جبهات جديدة عندما يقوم الجيش العراقي بمهاجمة مناطقه.

وتشهد مدن الفلوجة والرمادي في محافظة الأنبار غرب العراق عمليات عسكرية كبرى منذ 10 أيام تنفذها القوات الأمنية العراقية ومتطوعي الحشد الشعبي والعشائر لتحريرهما ، فيما دعا القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ضرورة الحفاظ على حياة المدنيين.

ودعا البرلماني عن محافظة الأنبار فارس الفهداوي إلى المحافظة على ارواح المدنيين خلال العمليات العسكرية التي تنفذها القوات العسكرية العراقية المدعومة بفصائل الحشد الشعبي لتحرير مدن الأنبار. وأضاف أن هناك المئات من العوائل الأمنة لا تزال موجودة في الرمادي والفلوجة ويعيشون مع التنظيم بالإكراه»، مطالبا بإيجاد مخرج لها قبل اقتحام المدن.

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا