• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

صرف النظر عن المهاجم السنغالي

ناصر الطنيجي: الظروف لم تخدم الذيد أمام بني ياس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 نوفمبر 2017

رأس الخيمة (الاتحاد)

أبدى ناصر سعيد الطنيجي، مدير فريق الذيد، حزنه على الخسارة أمام بني ياس 1-2 أمس الأول ضمن الجولة الرابعة لدوري الدرجة الأولى، رغم تعاظم طموحاتهم في العودة بـ «العلامة الكاملة» من الشامخة، لتجاوز مرحلة التراجع في نتائج الجولات الماضية، مشيراً إلى أن إصابة سالم مصبح، وعدم وضوح الرؤية، حول استمراره في الملعب أو تغييره، أربكت اللاعبين في الشوط الأول، لأن علاجه استغرق 5 دقائق، وأثناء ذلك نجح بني ياس في هز الشباك، وقال: قبل الهدف أتيحت لنا فرصة ذهبية في مواجهة مباشرة أمام حارس «السماوي»، لكنها لم تستغل بالطريقة الصحيحة، وحتى الفرص التي حصلنا عليها في الشوط الثاني، بعد هدف التعادل، لم تتحول إلى أهداف، قبل أن يحسم بني ياس النتيجة بالهدف الثاني.

وأضاف: نسعى لتقديم الأداء الأفضل في الفترة المقبلة، ويجب تعويض التراجع، لأن هناك تطلعات كبيرة، في ظل الدعم الكبير الذي يحظى به الفريق، من مجلس الإدارة، والعناصر الجيدة، خصوصاً من المواطنين، وبقليل من التركيز يمكن أن نبلغ الأداء الجيد في المباريات المقبلة.

وقال الطنيجي: صرفنا النظر عن التعاقد مع مهاجم سنغالي، رغم الاختبارات التي خضع لها، مشيراً إلى أن الفحص الطبي، أثبتت وجود إصابته في الرباط الصليبي، وهو الأمر الذي يعني عدم جدوى خطوة التعاقد معه، والآن هناك محاولات عدة لحسم مسألة الأجنبي الثاني، بوجود بعض الخيارات من المهاجمين الأجانب، ونتوقع أن يكون اللاعب الجديد ضمن التشكيلة الأساسية أمام دبا الحصن في الجولة الخامسة، حتى يمثل الإضافة مع بابا ويجو، إلى جانب عودة خليفة القايدي وحارث الحمادي إلى صفوف الفريق، بعد تعافيهما من الإصابة التي غابا بسببها عن لقاء بني ياس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا