• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

توتر وإطلاق نار كثيف عقب الحادثة

اغتيال قيادي من «فتح» في جنوب لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يوليو 2015

صيدا (لبنان) (وكالات)

أطلق مجهولان النار على القيادي في حركة «فتح» طلال الأردني بمخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، ما تسبب بمقتله مع أحد مرافقيه، حسب مصدر أمني في المخيم الواقع في منطقة صيدا جنوب لبنان، حيث سادت حالة من التوتر تخللها إطلاق نار كثيف. وقال المصدر «تعرض القيادي في فتح العقيد طلال الأردني لإطلاق نار من مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية، بينما كان يمر سيراً مع مرافقين له في الطرف الجنوبي من المخيم ، فقتل مع أحد مرافقيه». وذكرت مصادر أخرى، أن المهاجمين هما «إسلاميان متشددان» نصبا كميناً قرب مستشفى النداء الإنساني للضحية وأمطروه بالرصاص.

وكان الأردني قائد كتيبة في جهاز الأمن الوطني المسؤول عن أمن المخيم. وأكدت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام الحكومية إصابة فلسطيني ثالث تصادف مروره في المكان لحظة الهجوم. وتعرض الأردني خلال السنوات الماضية لأكثر من محاولة اغتيال، أصيب في إحداها إصابة طفيفة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا