• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

الشباب والإمارات.. «الثأر والهروب»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 فبراير 2017

منير رحومة (دبي)

ختام مباريات «الجولة 17» لدوري الخليج العربي، تجمع الشباب والإمارات، في لقاء ثأري، يسعى من خلاله أصحاب الأرض إلى الدفاع عن كبريائهم، بعد خسارتهم بثنائية أمام «الصقور» في دور الـ16 للكأس، وتوديع المسابقة مبكراً، ويعول «الأخضر» على صحوة الجولة الماضية، عندما تفوق على بني ياس برباعية، لتصحيح وضعه، والعودة بقوة إلى أجواء الانتصارات والنتائج الإيجابية، وذلك بعد ارتفاع المعنويات، واستعادة اللاعبين الثقة في أنفسهم، كما يرغب «الجوارح» في تحقيق بداية قوية، مع مدربه الجديد الصربي ميروسلاف دوكيتش، الذي يقود الفريق للمرة الأولى، حيث شاهد المباراة الماضية من المدرجات، وجمع فكرة عن مستوى اللاعبين، وقاد التدريبات على مدار أسبوع كامل، ما يجعله مؤهلاً لتطبيق أفكاره الفنية مع الفريق، وبدء مرحلة جديدة مع «الجوارح».

ويلعب أصحاب الأرض بتشكيلة مكتملة، باستثناء غياب المدافعين محمد مرزوق ومحمود قاسم، ما يجعلهم في أفضل حالاتهم لاستغلال عاملي الملعب والجمهور ومواصلة النتائج الإيجابية.

أما بالنسبة لفريق الإمارات الذي يحتل المركز قبل الأخير، فإنه يدخل اللقاء بخيار وحيد، وهو الفوز وخطف النقاط الثلاث لتصحيح وضعه، خاصة بعد الخسارة على ملعبه في الجولة الماضية أمام دبا الفجيرة بثنائية، ويسعى أبناء رأس الخيمة لاستغلال الأسبقية المعنوية على حساب المنافس، بالإضافة إلى اكتمال الصفوف، من أجل تكرار الفوز على «الجوارح»، خاصة أن الأوراق مكشوفة بين الفريقين، ويدرك لاعبو الإمارات أن أي عثرة جديدة تكلفهم غالياً في سباق الهروب من شبه الهبوط، بسبب اتساع الفارق بينهم والفرق المعنية بالمنطقة الحمراء في جدول الترتيب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا