• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

توقعات بإقبال كبير على وظيفة «الوكيل» من المحاسبين والمحامين

«الاتحادية للضرائب» تفتح باب التسجيل للوكلاء ومزودي أنظمة البرمجيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

فتحت الهيئة الاتحادية للضرائب، باب التسجيل للوكلاء الضريبيين ولمزودي أنظمة البرمجيات المحاسبية الضريبية، وتوفير الدعم الفني اللازم لتشغيلها، لمساعدة الأعمال على الامتثال الضريبي. كما حددت الهيئة المعايير والمواصفات الواجب توافرها في الوكيل الضريبي، الذي يعرفه القانون الاتحادي رقم (7) لسنة 2017 بشأن الإجراءات الضريبية، بأنه أي شخص مسجل لدى الهيئة في السجل يُوكّل عن شخص آخر لغايات تمثيله لدى الهيئة ومساعدته على القيام بالتزاماته وممارسة حقوقه الضريبية.

وبينت الهيئة في بيان أنه يجب على الشركات الراغبة في التسجيل في سجل مزودي أنظمة البرامج المحاسبية الضريبية المعتمدة من الهيئة، مراجعة المواصفات والمتطلبات الموجودة في الدليل الخاص بأنظمة المحاسبة الضريبية على موقع الهيئة وتقديم البيانات والمستندات المطلوبة.

وتعد مهنة الوكيل الضريبي إحدى المهن الجديدة على السوق المحلي والتي تم استحداثها تلبية لمتطلبات الامتثال لضريبة القيمة المضافة، ومن المتوقع أن تشهد وظيفة الوكيل الضريبي إقبالاً كبيراً من العاملين في قطاع المحاسبة والمحاماة.

وقال خالد البستاني، مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب: «تعتبر وظيفة الوكيل الضريبي إحدى الوظائف الجديدة على سوق العمل المحلي، ولذلك فإن المواصفات والشروط والمؤهلات المطلوبة من الراغبين في شغلها ستشكل معياراً أساسياً لقطاعات الأعمال المختلفة لاختيار كوادرها المتخصصة في هذا المجال، كما أنها ستحفز تطوير مهارات شريحة جديدة من الكفاءات المتخصصة القادرة على تلبية الوظائف الجديدة التي سوف تنتج عن تطبيق النظام الضريبي في الدولة.

وتنشئ الهيئة الاتحادية للضرائب سجلاً خاصاً للوكلاء الضريبين بحيث يكون لكل وكيل ضريبي ملف يودع به كل ما يتعلق بشؤون ممارسته للمهنة، كما أنه لا يجوز لأي شخص مزاولة مهمة الوكيل الضريبي في الدولة إلا بعد القيد في السجل والحصول على ترخيص السلطات المختصة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا