• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكد في حوار لـ «الاتحاد» أن التدخل العربي أعاد اليمن للحاضنة العربية

محافظ تعز: عملية نصر الحالمة مستمرة.. والمقاومة قوة واحدة تحت راية الشرعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 فبراير 2016

محيي الدين الشوتري (عدن)

أكد محافظ محافظة تعز، علي محمد المعمري، أن عملية نصر الحالمة مستمرة، بعد أن حققت الكثير من النجاحات على جبهات عديدة في المحافظة، أبرزها الجبهة الغربية، سواء في مديريات الوازعية وموزع وذباب، أو داخل المدينة في مناطق نجد قسيم والمسراخ، وهي عملية غير مشروطة بزمن معين، وماضية في تحقيق أهدافها المتمثلة بتحرير المدينة، ورفع الحصار المفروض عليها.

وأضاف المعمري في رد على سؤال في حواره لـ «الاتحاد» حول الأحاديث التي تدور حول عدم توحد قوى المقاومة في تعز، قال إن المقاومة في مدينة تعز قوة واحدة تعمل تحت راية الشرعية ولديها قيادة موحدة ممثلة في مجلس المقاومة الشعبية، وهي موزعة على جميع الجبهات وتقاتل منذ قرابة عشرة أشهر، ولا وجود لخلافات في إطار مكون المقاومة في تعز، وأن حدث تبايناً في وجهات النظر، فهو أمر طبيعي وظاهرة صحية، فالجميع متفق ويخوض المعركة بروح واحدة وهدف واحد هو كسر الحصار وتحرير المدينة من المليشيات.

وشدد على أن تهز بكل أبنائها جبهة واحدة في مواجهة الانقلابيين الذين يحاصرون المدينة ويرتكبون مجازر يومية بحق أطفالها ونسائها وشبابها، وينقص تعز الأسلحة النوعية والحديثة لحسم المعركة وإنجاز عملية التحرير.

ورداً على سؤال حول الحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثي على مدينة تعز قال المعمري، إن الحوثيين يتحركون وفقاً لأحقادهم، فهم يحقدون على تعز لدورها التاريخي في ثورة سبتمبر وإسقاط الإمامة، فهم امتداد للمشروع الأمامي بكامل مساوئه، وهم شركاء للمخلوع علي صالح في هذه الحرب التي يسعى هو الآخر عبرها للانتقام من تعز لأنها تصدرت مشهد الثورة ضده في العام 2011، فضلاً عن كونهم يرون في أن سقوط تعز بأيديهم يحقق لهم انتصاراً حقيقياً ويمنحهم فرص أكثر للبقاء، كما أن تحريرها سيكون مؤشراً حقيقياً على هزيمة الانقلابيين وتهاوي معنويات ما تبقى منهم في صنعاء وصعدة.

ونفى محافظة تعز الشائعات التي تتحدث عن وجود حاضنة للحوثيين في المحافظة ومضى فيما يتعلق بالحديث عن وجود حاضنة للحوثيين في تعز فهو كلام بعيد عن الموضوعية والدقة، فتعز اليوم تقف بكل قواها السياسية والمجتمعية ضد الانقلاب، وتتعرض للقصف والتنكيل ولا يستثنى من ذلك شارع أو حي، وهو أمر يفند مزاعم وجود حاضنة للحوثيين في تعز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا