• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

3.9 مليون شخص في 10 أشهر

%18 نمو عدد نزلاء المنشآت الفندقية في أبوظبي خلال أكتوبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

ارتفع عدد نزلاء المنشآت الفندقية في أبوظبي بنسبة 18% خلال أكتوبر 2017 مقارنة بالشهر نفسه العام الماضي ليصل إلى 418 ألف و883 نزيلاً. وأظهرت إحصاءات دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي أن 163 فندقاً ومنتجعاً وشقة فندقية في الإمارة استقبلت ما يزيد على 3.9 مليون نزيل في الأشهر العشرة الأولى من العام، بزيادة 8% عن الفترة نفسها من 2016. وتمضي أبوظبي بخطوات ثابتة نحو تجاوز إجمالي عدد النزلاء القياسي المسجل في العام الماضي وقدره 4.4 مليون نزيل.

وواصلت الوجهة السياحية أدائها القوي في السوق الصيني، حيث ازداد عدد النزلاء الصينيين بنسبة 88% خلال شهر أكتوبر ليصل إلى 32 ألف نزيل. وترجع هذه النتائج إلى تسهيل إجراءات حصول الزوار الصينيين على تأشيرات الدخول عند الوصول منذ مطلع العام الجاري، وذلك بالتزامن مع الحملات الترويجية والتسويقية التي تنفذها الدائرة في المدن الصينية الرئيسة. في حين ارتفع عدد النزلاء الأميركيين بنسبة 80% بواقع 18 ألف نزيل، بينما شهدت المنشآت الفندقية في أبوظبي نمواً بنسبة 26% و22% في عدد النزلاء من المملكة المتحدة والهند على الترتيب.

وقال سيف سعيد غباش، مدير عام دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «نجني حالياً ثمار جهودنا ومبادراتنا المستمرة للترويج لإمارة أبوظبي، وتعزيز مكانتها كوجهة سياحية متميزة ومفضلة للأعمال والترفيه على حد سواء، وهو ما تؤكده الزيادة المطردة في نزلاء المنشآت الفندقية في المناطق الثلاث بالإمارة. ونسعى إلى استدامة ودفع عجلة هذا النمو خلال الربع الأخير من العام الذي يعتبر موسم الذروة السياحية التقليدي في الإمارة». وأضاف: تحتضن أبوظبي برنامجاً حافلاً من الفعاليات التي تساهم في دعم الأداء السياحي في نهاية العام، حيث حظيّ «فن أبوظبي» و«سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا-1 في أبوظبي» و«موسيقى أبوظبي الكلاسيكية» وافتتاح «متحف اللوفر أبوظبي» بإقبال عالمي وإقليمي ومحلي كبير، وينتظرنا في الأسابيع المقبلة «مهرجان أبوظبي للمأكولات» و«مهرجان دار الزين» و«قرية العد التنازلي لبداية العام الجديد».

ورحبّت المنشآت الفندقية في الإمارة بـ 113 ألف نزيل إماراتي في شهر أكتوبر، بزيادة 6٪ تقريباً عن الشهر نفسه من العام الماضي. وشملت توجهات النمو المناطق الثلاث بالإمارة؛ مدينة أبوظبي ومنطقتا العين والظفرة، حيث بلغت نسبة نمو عدد النزلاء في منطقة الظفرة 24٪، وفي أبوظبي 18٪، وفي منطقة العين 14٪. بينما ارتفع عدد الليالي الفندقية للنزلاء في أبوظبي والعين بنسبة 12% لكل منهما، إلا أن منطقة الظفرة تراجعت على هذا المؤشر. وأوضح غباش «ندرك التحديات التي تواجهنا، خاصة من ناحية متوسط فترة الإقامة الفندقية، ونعمل على تحفيز زوارنا على تمضية عطلات أطول في أبوظبي عن طريق توفير خيارات أكبر من المعالم والمرافق السياحية والثقافية والأنشطة الترفيهية، وتشجيعهم على العودة مجدداً للاستمتاع بمنتجاتنا السياحية المتنوعة. ولمسنا طلباً متنامياً للمزيد من الفعاليات الترفيهية، ونتعاون حالياً مع شركائنا في القطاع الخاص على تعزيز خيارات الفعاليات المقامة في الإمارة على مدار العام».واختتم مدير عام دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «تتمتع أبوظبي بمزيج فريد من الثقافة والتراث والمعالم الطبيعية إلى جانب التجارب الترفيهية العائلية وفرص الأعمال الاستثنائية التي تستقطب الزوار من جميع أنحاء العالم. ونركز على استثمار النمو السياحي الحالي، والبناء عليه لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا