• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حبس عاملين ارتكبا أفعالاً مخلة مع طفل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يوليو 2015

(دبي- الاتحاد)

دبي ( الاتحاد)

دانت محكمة الجنايات بدبي عاملي تنظيفات من الجنسية الفلبينية في العقد الثاني من عمرهما ارتكبا أفعالاً مخلة بالحياء مع طفل افريقي عمره (7سنوات)، حينما اصطحباه إلى مقر سكنهما، وعرضا عليه أفلاماً إباحية، وحاولا إثارة غرائزه الجنسية. وأصدرت المحكمة حكمها بحق المتهمين عقب عدة جلسات عقدتها استمعت فيها إلى إفادات شهود الإثبات ورواية الطفل المجني عليه، بحيث قضت بحبس المتهمين لمدة 3 اشهر، وإبعادهما عن أراضي الدولة، عقب تمضية مدة العقوبة المقررة. وبحسب أوراق القضية، فإن والدة الطفل المجني عليه خرجت للبحث عنه، بعد أن انتابتها حالة من القلق لتأخره على غير عادته بالعودة إلى المنزل من ساحة اللعب القريبة من منزل العائلة التي اعتاد الذهاب إليها كل يوم. وقالت الأم في إفادتها، إنها تلقت وهي تبحث عن طفلها اتصالاً من الخادمة تفيدها فيه بعودة طفلها إلى المنزل، مبينة انه كان في حالة مزرية حينما شاهدته وشرع بالبكاء، وأخبرها بما تعرض له من قبل المدانين وعرضهما عليه مقاطع إباحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض