• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  04:58     رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري غادر باريس متوجها إلى القاهرة     

التحالف: 28 غارة ضد التنظيم الإرهابي

مصرع 23 «داعشياً» بهجمات تركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يناير 2017

عواصم (وكالات)

أعلنت القيادة المركزية المسؤولة عن عمليات التحالف الدولي المناهض لـ«داعش» أمس، أن مقاتلاتها نفذت 28 غارة ضد التنظيم الإرهابي خلال 24 ساعة، بينها 21 ضربة استهدفت مواقع وعتادا ومقرات قرب مدينة الرقة وبلدة التنف، ما أوقع خسائر مادية وبشرية جسيمة وسط المتطرفين. وفي تطور مواز قتل 7 مدنيين وأصيب أكثر من 22 آخرون بقصف شنته طائرات التحالف الدولي على بلدة دبسي عفنان غرب مدينة الرقة. وقال مصدر طبي في مدينة الطبقة (50 كم غرب الرقة) إن 7 أشخاص قتلوا بينهم 3 أطفال وأصيب 22 آخرون بينهم نساء وأطفال بعضهم في حالة حرجة، جراء قصف التحالف الدولي. وأضاف المصدر أن المنازل التي تعرضت للقصف هي منازل مدنية وليست مقاراً لتنظيم «داعش».

من جهته، أكد الجيش التركي مقتل 23 «داعشياً» ودك 172 هدفاً له في مدينة الباب ومحيطها بالريف الشمالي الشرقي لحلب، في إطار عملية «درع الفرات» الجارية بالتعاون مع فصائل في الجيش السوري الحر. ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن هيئة الأركان التركية أن مقاتلات دمرت 12 هدفاً للتنظيم الإرهابي في الباب وقرى سفلانية وقبر المقري وبزاغة وتادف وأبو جبار في محيط المدينة.

وأشار الجيش التركي إلى مقتل 3 عناصر من المعارضة السورية وإصابة اثنين آخرين خلال الاشتباكات مع مسلحي «داعش» في المنطقة، مضيفاً أن الاشتباكات أسفرت أيضاً عن مقتل 23 مسلحاً من التنظيم الإرهابي وتدمير كميات من أسلحته.

وأفادت مصادر إعلامية أن القيادي في «داعش» المدعو «أبو حسين التونسي» قتل مع 4 من مرافقيه بغارة جوية للطيران التركي على مدينة الباب مساء أمس الأول. و«التونسي» يعد من أبرز المسؤولين في التنظيم، وكان يشغل منصب ما يسمى «أمير ولاية الرقة» قبل أن يأتي إلى مدينة الباب للإشراف على المعارك الدائرة على أطراف المدينة. ومنذ انطلاق «درع الفرات» في 24 أغسطس الماضي، تمكن الجيش التركي ومقاتلو المعارضة السورية، من قتل نحو 1300 عنصر من «داعش» و306 عناصر تابعين لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري الكردي ووحدات حماية الشعب الكردية التي تصنفها أنقرة «إرهابية».