• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للإعلام» ترصد المواهب في «أراب كاستينغ»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت أبوظبي للإعلام عن مسابقتها الجماهيرية الأكبر «أراب كاستينغ» (ARABCASTING)، وهو أضخم برنامج مسابقات خاص بالمواهب التمثيلية في الشرق الأوسط، والذي سيعرض على قناة «أبوظبي» سبتمبر 2015، من ضمن خططها الرامية إلى تعزيز دورها في دعم الإنتاج التلفزيوني المحلي والعربي.

وقال عبد الهادي الشيخ المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في أبوظبي للإعلام، إن المسابقة تهدف إلى تسليط الضوء على المواهب والطاقات الفنية والإبداعية لدى الجمهور من الرجال والنساء، حيث سيتم اختيار أفضل ممثل وأفضل ممثلة من بين مشاركين تتراوح أعمارهم بين 16 و60 سنة ويأتون من مختلف البلدان العربية للمشاركة في تدريبات مكثفة على أيدي أهم وأشهر الممثلين والأكاديميين المختصين، حيث يتلقون على مدار ثلاثة أشهر دروساً في التمثيل والأداء المسرحي والتلفزيوني والسينمائي تمهيداً لمشاركتهم في حلقات البرنامج. وسيكون عليهم تأدية شتى أنواع الأعمال الكوميدية والدرامية وخوض تجارب ارتجال لمواقف كوميدية وتراجيدية، وإعادة تمثيل مشاهد مسرحية وتلفزيونية شهيرة، وذلك عبر تحديات مصورة ومباشرة أمام لجنة تحكيم مختصة تضم أربعة من أشهر العاملين في مجال التمثيل والإخراج في العالم العربي.

ويمر المشتركون عبر عدة مراحل من الاختبارات والتصفيات، حيث ينتقلون من مرحلة إلى أخرى بنتيجة علامات لجنة تحكيم وتصويت الجمهور وصولاً إلى اختيار أفضل ممثل وأفضل ممثله عربية.

ويحظى الفائزان بفرصة توقيع عقد للمشاركة في نتاجات أبوظبي للإعلام الدرامية، والظهور إلى جانب نخبة من أهم نجوم التمثيل في العالم العربي.

     
 

مشاركة

شكرا لجريدة الاتحاد على تغطية الخبر و شكرا لقناة أبو ظبي على هذا البرنامح الرائع و الذي من خلاله سيعطي فرصة لمواهب في فن التمثيل لإبراز قدراتها الفنية و الإبداعية، شكرا لأنها وضعت يدها على جانب التمثيل الذي أصبحنا نراه الان في مستوى أقل مما يرغبه في الجمهور و المشاهد العربي. و بصفتنا كمشاركين نتمنى من الله عز و جل أن يوفقنا لما فيه خير لنا جميعا لكم فائق احترامنا و تقديرنا هانية الشرامي المغرب

هانية الشرامي | 2015-08-25

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا