• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إنجلترا.. سقط على يد سندرلاند في دراما «الرابطة» بمسرح «الكوابيس»

دايلي ميل: أسوأ «ترجيحية» في التاريخ تنهي موسم «يونايتد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

محمد حامد (دبي) - بعد أن كان أولد ترافورد معقل مانشستر يونايتد يستأثر بلقب «مسرح الأحلام» في إشارة إلى العروض المبهرة، والانتصارات الدائمة للشياطين الحمر، أوشك على التحول إلى «ملعب الكوابيس»، فقد سقط فريق دافيد مويي على يد سندرلاند بركلات الترجيح في إياب نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، لينتهي موسم يونايتد على المستوى المحلي، فقد خرج من كأس الاتحاد الإنجليزي أمام سوانسي سيتي، وتجرع مرارة الإقصاء على يد «القطط السوداء» في كأس الرابطة «الكابيتال ون»، كما أنه يبتعد عن دائرة المنافسة على لقب الدوري بفارق 14 نقطة، وينحصر أمل الفريق محلياً في إنهاء الموسم في المركز الرابع لكي يتأهل إلى النسخة المقبلة من دوري الأبطال.

صحيفة «دايلي ميل» تفاعلت مع الخروج المر للشياطين الحمر، فقالت: «هل هي حقاً أسوأ ركلات ترجيح في التاريخ؟»، وتابعت:«لقد تم تسجيل 3 ركلات من أصل 10 تم تسديدها، مما يجعلها واحدة من أسوأ ركلات الترجيح، والمفاجأة غير السارة للمدير الفني للمنتخب الإنجليزي روي هودجسون أن جميع اللاعبين الإنجليزي أخفقوا في التسديد، وهم جارنر، وويلبيك، وجونز، وجونسون، فيما كانت الضربات الثلاث التي تم تسجيلها من نصيب الأسكتلندي فليتشر، والإسباني ماركوس ألونسو، والكوري الجنوبي كي سونج يونج.

وأكد دافيد مويس مدرب يونايتد عقب المباراة أن فريقه لا يستحق التأهل إلى المباراة النهائية، مؤكداً أن تسجيل ركلة واحدة من بين 5 ترجيحات أصابه بالصدمة، ووفقاً لما نقلته صحيفة الميرور، أضاف: «لم نقدم الأداء الذي يؤهلنا لمواصلة المشوار والوصول للنهائي، في حين استحق سندرلاند الفوز، أشعر بالصدمة لهذا الأداء، كما أن مستوى تنفيذ ركلات الترجيح كان صادماً ومريعاً، كان يتعين علي اختيار مجموعة أخرى للتسديد».

وعن الخطأ الفادح من حارسه دي خيا، قال مويز: «إنه يقدم مستويات جيدة طوال الموسم، ومثل هذه الأخطاء تحدث من الحراس، لكن هذه المرة كان من نوعية الأخطاء باهظة الثمن في تأثيره وتوقيته، ولكن هذه الأشياء تحدث في عالم كرة القدم».

أما جوس بويت المدير الفني لفريق سندرلاند فأكد أنه فخور بفريقه، مؤكداً أن كرة القدم بأسرها يجب أن تكون سعيدة بوجود أندية مكافحة مثل سندرلاند، وأشار بويت إلى أن الطموح مستمر، فقد تمكن فريقه من إقصاء تشيلسي وكذلك يونايتد، ومن ثم سيواجه مان سيتي في النهائي بلا خوف.

كان سندرلاند قد وجه الضربة القاضية لمضيفه مانشستر يونايتد وبلغ نهائي مسابقة كأس رابطة الأندية الانجليزية المحترفة للمرة الأولى منذ 1985 بالفوز عليه بركلات الترجيح 2-1 بعد أن انتهى الوقتان الأصلي والإضافي 2 -1 لمصلحة «الشياطين الحمر» في إياب الدور نصف النهائي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا