• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في حفل استثنائي ضمن «مفاجآت صيف دبي»

الساهر والجسمي يغنيان:«حيوا الرجال المخلصين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يوليو 2015

تامر عبدالحميد (دبي)

فاجأ الفنانان الإماراتي حسين الجسمي والعراقي كاظم الساهر جمهور الحفل الثاني والأخير من حفلات الدورة الثامنة من مهرجان «صيف دبي 2015» مساء أمس الأول، بتقديمهما أغنية دويتو على خشبة مسرح قاعة راشد في مركز دبي التجاري العالمي، حملت عنوان «أجمل هدية- حيوا الرجال المخلصين»، وتفاعل معها الجمهور بشكل كبير، لاسيما أنها وللمرة الأولى التي يجتمع فيها السفير فوق العادة الجسمي و«القيصر» الساهر ليغنيا سوياً على خشبة مسرح واحد. وأعرب الساهر الذي أعلن هذه المفاجأة في فقرته الغنائية التي بدأها الساعة العاشرة مساء، عن سعادته بأداء هذه الأغنية مع الجسمي، وقال: شرف لي أن أؤدي مع صديقي وأخي الجسمي هذه الأغنية على خشبة مسرح واحد، فهذه الأغنية إهداء منا لأهل الإمارات، وهدية أيضاً لكل الرجال المخلصين والأوفياء لبلادهم. من جهته قال الجسمي: يسعدني ويشرفني أن يجمعني المسرح بفنان محترم وإنسان راق وفنان مبدع هو كاظم الساهر، وأسعدت أكثر عندما جاءني اتصال هاتفي منه قبل إحياء الحفل بيوم، ليخبرني عن هذه الأغنية الرائعة والهادفة، التي لحنها هو بنفسه وكتب كلماتها كريم العراقي، متفقاً معي على أن نغنيها سوياً في حفلنا، وبكل تأكيد وافقته على الفور».

تفاعل كبير

وقد افتتح كاظم الحفل الذي شهد حضوراً كبيراً، ونظمته مؤسسة دائرة السياحة والتسويق، بالاشتراك مع «بلاتينوم ريكوردز»، وقدمته الإعلامية جيسي كرم بأغنيته «أراضي خدودها»، ثم قدم بعدها أغنيته الرومانسية المشهورة «ها حبيبي» التي رددها معه الجمهور حتي نهايتها.

استعراض الدبكة

بعدها قال الساهر لجمهوره: سأقدم لكم أغنية من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي بعنوان «أنا ونيت»، التي نالت إعجاب الحضور كثيراً وأخذوا يرددون كلمة «بنحبك قوي يا كاظم»، ثم أدى باقة من أغنياته الجديدة والقديمة، قبل أن يشعل المسرح بأغاني «التشوبي» العراقية التي دفعت الحضور للنزول من المدرجات وتقديم استعراض الدبكة على أنغام هذه الموسيقى الشعبية الجميلة، فيما زادت أغنية «زيديني عشقاً» من حماس الجمهور الذي غناها مع الساهر وصفق له طويلاً حتى انتهاء فقرته. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا