• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

«التعاون الخليجي»: استهداف المصلين الآمنين جريمة بشعة

مجلس الأمن وعواصم عربية وعالمية تدين اعتداء «مسجد الروضة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 نوفمبر 2017

عواصم (وكالات)

دان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف الزياني، بشدة، الهجوم الإرهابي الذي وقع، أمس، واستهدف مسجد الروضة في مدينة العريش بجمهورية مصر العربية، وأدى إلى استشهاد وجرح مئات المصلين الأبرياء، ووصفه بأنه جريمة إرهابية شنيعة، تتنافى مع مبادئ الشريعة الإسلامية والقوانين الدولية.

وأكد الزياني أن استهداف المصلين الآمنين في دور العبادة، جريمة إرهابية بشعة لا ينبغي السكوت عليها، مشدداً على قدرة الأجهزة الأمنية المصرية على كشف ملابسات هذه الجريمة الإرهابية، والقبض على الجناة المجرمين وتقديمهم للعدالة. ودعا الزياني المجتمع الدولي إلى إدانة مثل هذه الجرائم الإرهابية البشعة، معبراً عن تعازيه الحارة لذوي الضحايا وللحكومة والشعب المصري الشقيق، متمنياً للجرحى الشفاء العاجل.

ودان مجلس الأمن الدولي أمس الاعتداء الإرهابي على مسجد الروضة، وأعرب أعضاء المجلس في بيان أمس عن خالص تعازيهم لأسر الضحايا وللحكومة المصرية، مؤكدين أن ظاهرة الإرهاب بأشكالها ومظاهرها كافة، تشكل واحدة من أشد الأخطار التي تهدد السلم والأمن الدوليين.

وتوالت سلسلة من الإدانات العربية والعالمية لحادث الاعتداء على المسجد أمس، ونتج عنه وفاة 235 شخصاً، وإصابة 109 آخرين بحسب السلطات الرسمية المصرية.

ودانت جامعة الدول العربية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي، وصرح المتحدث الرسمي باسم الأمين العام الوزير المفوض محمود عفيفي، بأن أحمد أبو الغيط، الأمين العام للجامعة، أكد تضامنه الكامل مع الحكومة المصرية في الحرب الشرسة التي تخوضها ضد الإرهاب الآثم الذي يستهدف من جرائمه الشنعاء زعزعة أمن واستقرار مصر. ... المزيد