• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

الجيش المصري ينفذ ضربات جوية ويلاحق الإرهابيين ويعلن الطوارئ القصوى

235 شهيداً باعتداء إرهابي على مسجد في شمال سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 نوفمبر 2017

القاهرة (وكالات)

ضرب الإرهاب الأسود في مصر، أمس، حيث استشهد 235 شخصاً على الأقل في اعتداء نفذه إرهابيون على مسجد في شمال سيناء، خلال أداء صلاة الجمعة، في أحد أكثر الاعتداءات دموية التي شهدتها مصر في السنوات الأخيرة.

وذكر مسؤولون أمنيون لوكالة فرانس برس أن مسلحين فجروا عبوة ناسفة في مسجد في قرية الروضة-بئر العبد خلال صلاة الجمعة، ثم فتحوا النار على المصلين.

وجاء في بيان صادر عن مكتب النائب العام المصري، أن الهجوم أسفر عن مقتل 235 شخصاً، وإصابة 109 آخرين بجروح. وبين الضحايا مدنيون ومجندون في القوى الأمنية.

وروى شهود أن مرتكبي الهجوم أحاطوا المسجد بسيارات رباعية الدفع، وقاموا بزرع متفجرات خارجه. وقال أحدهم لوكالة فرانس برس «كانت مشاهد أراها للمرة الأولى في حياتي، ولن أنسى مشهد امرأة أخذت جثتي ابنيها الصغيرين على عربة يجرها حمار وتوجهت لدفنهما دون أن تنطق». ولم تتبن أي جهة بعد مسؤولية الهجوم.

وقال أقارب سليمان أبو حراز، وهو شيخ صوفي في التسعينات من العمر، إن أبو حراز هو أحد القتلى. وقال زعيم قبلي يقود مجموعة من البدو تقاتل «داعش» في المنطقة لوكالة فرانس برس، إن المسجد المستهدف الجمعة يرتاده صوفيون. ... المزيد