• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

الاتحاد الأوروبي يرحب بالانتقال الديمقراطي

تشكيل الحكومة التونسية الجديدة خلال أيام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

تونس، بروكسل (وكالات)

قال رئيس مجلس نواب الشعب (البرلمان) في تونس أمس: إن من المتوقع عرض أعضاء الحكومة الجديدة على البرلمان للمصادقة خلال أيام. وصرح رئيس المجلس محمد الناصر أمس للصحفيين أن الاهتمام موجه خلال هذه المرحلة إلى تثبيت أركان الدولة، في أعقاب الانتخابات التي توجت المرحلة الانتقالية في البلاد بعد نحو أربعة أعوام من قيام الثورة. قائلاً: «ستكون الحكومة جاهزة خلال أيام وستعرض للمصادقة على مجلس نواب الشعب الأسبوع المقبل».

وكان المدير التنفيذي لحزب حركة نداء تونس بوجمعة الرميلي كشف أمس الأول لوكالة الأنباء التونسية أن حزبه عرض على رئيس الحكومة المكلف الحبيب الصيد مقترحاته في خصوص التشكيلة الحكومية ووزارات السيادة وأنه من الوارد إسناد 10 حقائب على الأقل لنداء تونس في الحكومة الجديدة من بين 25 حقيبة وزارية و10 كتابات دولة تقريبا.

ولم يوضح الرميلي هل سيحتكر حزب نداء تونس وزارات السيادة ضمن الحقائب المقترحة، أي وزارات الدفاع والداخلية والعدل والخارجية، في وقت لم يتم التأكيد حول مشاركة حركة النهضة الإسلامية في الحكومة المقبلة.

لكن القيادي في النهضة التي تمثل الكتلة الثانية في البرلمان، العجمي الوريدي أفاد بأن الحركة طالبت بتحييد وزارتي الدفاع والداخلية لتجنيب المؤسستين الأمنية والعسكرية من التجاذبات الحزبية. وقال الوريدي: «نرى أنه يجب إبعاد المؤسستين عن التجاذبات الحزبية حتى تكون في خدمة الوطن وليست في خدمة الأحزاب. سيضمن هذا الفصل بين السلطات». وقال بوجمعة الرميلي: «وزارات السيادة لها ثقلها السياسي وقد طالبت أطرافا من أهمها حزب حركة النهضة بتحييدها وتعيين مستقلين على رأسها وسيكون لحركة نداء تونس كلمتها في هذه المسألة باعتباره الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية والرئاسية». وينص الدستور التونسي على أن رئيس الحكومة هو المكلف باختيار وزرائه وكتاب الدولة لكن بالتشاور مع رئيس الجمهورية فيما يتعلق بوزارتي الخارجية والدفاع.

ويتعين على الحبيب الصيد الانتهاء من تشكيل أعضاء حكومته قبل مهلة الشهر انطلاقا من تاريخ تكليفه من قبل رئيس الجمهورية أي يوم الخامس من الشهر الجاري، ولا يتم التجديد لهذه المهلة إلا مرة واحدة حسب الدستور.

إلى ذلك، هنأ وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي تونس بعد إجرائها الانتخابات التشريعية والرئاسية، مرحبين بالتزام الشعب التونسي الديمقراطية وحس المسؤولية الذي تميز به إلى جانب مختلف الزعماء السياسيين والمجتمع المدني.

وقال الوزراء في بيان على هامش اجتماعهم في بروكسل: إن «الانتقال الديمقراطي في تونس يمثل مصدر الهام وأمل لباقي الشعوب في المنطقة».

ووجه الوزراء التهنئة للرئيس التونسي الجديد الباجي قائد السبسي والبرلمان الجديد، داعين إلى الإسراع في تشكيل حكومة جديدة. وأكد البيان «التزام الاتحاد الأوروبي التعاون مع الرئيس التونسي الجديد والحكومة المقبلة وكل المجتمع التونسي بهدف تعميق الشراكة بين الاتحاد وتونس» متعهدا دعم جهود السلطات التونسية الجديدة سياسيا وماديا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا