• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

«قوافل زايد الخير» تؤسس مستشفى ميدانياً للاجئي الروهينجا في بنجلاديش

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أنهت «قوافل زايد الخير» التجهيزات لافتتاح مستشفى ميداني متحرك لعلاج الأطفال والمسنين اللاجئين الروهينجا في بنجلاديش، بإشراف أطباء متطوعين من الإمارات وبنجلاديش.

وتأتي هذه الخطوة بمبادرة مشتركة بين مبادرة زايد العطاء وجمعية دار البر، ومؤسسة بيت الشارقة الخيري، والمستشفى السعودي الألماني، ومؤسسة الأمل للأمومة والطفولة البنجلاديشية.

وأكد جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري، الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس أطباء الإمارات، أن المستشفى الميداني سيقدم نقلة نوعية في مستوى الخدمات للأطفال اللاجئين من خلال وحدات طبية متحركة مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية التخصصية من وحدة للاستقبال ووحدة للطوارئ، وأخرى للعناية ووحدة مختبر وصيدلية متكاملة.

وأشار إلى أن المستشفى الميداني سيعمل بالتنسيق مع القنوات الرسمية لوضع خطة تشغيلية ضمن وقت زمني بإشراف أطباء متطوعين لتقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والجراحية والوقائية للأطفال، بالتنسيق مع مركز الإمارات للتطوع، وبإشراف برنامج الإمارات للتطوع الاجتماعي والتخصصي.

وأكد عمران محمد عبدالله، رئيس الوفد الإماراتي الطبي التطوعي، رئيس قطاع المشاريع الخيرية في جمعية دار البر، أنه تم فتح باب التسجيل للراغبين في الانضمام إلى العمل التطوعي في الفريق الإماراتي الطبي التطوعي، في إطار برنامج أطباء الخير وأطباء الإنسانية في مهامها الحالية لإغاثة اللاجئين الأطفال والمسنين، مع الأخذ في الاعتبار أن كل متطوع يطلب منه المشاركة بجهده ووقته وخبرته كل في مجال تخصصه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا