• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

العدّاء يكثف تحضيراته في معسكر بلغاريا

النصر يدعم مشاركة سالمين في «الأولمبياد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

يواصل العدّاء نصيب سالمين نجم نادي النصر والمنتخب الأولمبي، برنامج الإعداد وتحضيراته بحماس وجدية، خلال معسكره الحالي المقام في أحد أهم مراكز التدريب في بلغاريا، وذلك في إطار تحضيره المبدئي استعداداً لسلسلة مشاركاته الرسمية المقبلة بداية من بطولة آسيا ومروراً ببطولة العالم وختاماً بتمثيل للدولة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية العام المقبل.

يقام المعسكر برعاية ودعم نادي النصر ويستمر حتى نهاية الشهر الحالي، على أن يعود اللاعب بعد ذلك إلى الدولة، حيث تنطلق مرحلة التحضير لخوض المرحلة الثانية من الإعداد في معسكر ماليزيا الذي يكون تحضيراً نهائياً لمونديال القوى الذي تستضيفه الصين خلال شهر سبتمبر المقبل.

وكان عبدالرحمن أبو الشوارب عضو مجلس إدارة نادي النصر رئيس لجنة الأنشطة الرياضية والمجتمعية في النادي، أجرى اتصالاً هاتفياً مع اللاعب ومدربه، اطمأن من خلاله على اللاعب وبرنامجه التحضيري، وعلى الأمور الخاصة بتجهيز اللاعب ووصوله إلى المستوى المطلوب، ووجّه أبو الشوارب، صالح محمد حسن مشرف ألعاب القوى بالنصر لمتابعة تحضيرات وبرامج الإعداد المقبلة للاعب، وتوفير كل ما هو متاح من دعم مادي ومعنوي للاعب للوصول به إلى الذي يليق باسم نادي النصر والدولة خلال مشاركاته المقبلة.

ورصد نادي النصر رصد ميزانية خاصة لإعداد وتحضير نصيب للأولمبياد، بعدما حصل على بطاقة الـتأهل بفضل تحقيقه رقماً قياسياً جديداً في بطولة كأس رئيس الدولة لألعاب القوى في سباق 100 متر قدره 10:17 ثانية، متجاوزاً الرقم القديم، الذي سجله العداء عمر السالفة منذ 5 سنوات وقدره 10:36 ثانية.

وأكد أبو الشوارب أن مبادرة النصر بتخصيص ميزانية خاصة لتحضير نصيب الأولمبياد تأتي في إطار توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس النادي التي تطالب بضرورة دعم المواهب الواعدة من أبناء النادي لتشريف الرياضة الإماراتية ورفع علم الدولة عالياً في مختلف المحافل العالمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا