• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الرعاة يدعمون الحدث بقوة

جوائز وهدايا تحوِّل السباق إلى «كرنفال» كبير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يوليو 2015

لندن (الاتحاد)

يحظى سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة، برعاية مميزة من المؤسسات الوطنية والدولية، والتي تدعم الحدث الكبير منذ أن جرى تطويره، وتحويله إلى مناسبة ترفيهية واجتماعية فريدة عام 2003، وهي تقدم الجوائز والهدايا للجماهير، وتسهم في تحويل السباق إلى كرنفال كبير. تتكفل إسطبلات شادويل المملوكة لراعي الحدث سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، والواقعة في منطقة نيوماركت في بريطانيا، ونالت جائزة أفضل مزرعة لتربية الخيول في بريطانيا أكثر من مرة، برعاية الشوط الرئيسي، وهو سباق دبي إنترناشونال ستيكس بجائزة مالية هي الأعلى في بريطانيا وتبلغ 50 ألف جنيه استرليني.

وترعى طيران الإمارات، الحائزة على أعلى الأوسمة في أسواق السفر الجوي، الشوط الافتتاحي في الحفل، فيما تقدم تذاكر سفر يجري السحب عليها خلال الحفل.

وتدعم فنادق روتانا التي نالت جائزة المجموعة الفندقية الرائدة في الشرق الأوسط في جوائز سوق السفر لهذا العام ضمن عدد كبير من الجوائز التقديرية، الحدث منذ عام 2011، وتقدم الإقامة الفندقية لخمس ليالٍ للفائزين الثلاثة بمسابقة العطلات المجانية في دبي. روتانا ترعى الشوط الثاني على مسافة 13 فيرلونج، وهو سباق تكافؤ رفيع جوائزه 10 آلاف جنيه استرليني.

وهناك أيضاً بنك الإمارات دبي الوطني، الذي يتكفل على مر السنين برعاية الشوط الثالث الذي يحمل اسمه، وتبلغ الجائزة 10 آلاف جنيه استرليني، والبنك له فرع رئيسي في منطقة نايتش بريدج في العاصمة لندن. ويعتبر مضمار جبل علي، الشريك الرئيسي والدائم لإسطبلات شادويل، حيث يواصل هذا المضمار بناء على توجيهات راعيه سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم بتدعيم مسيرة هذا السباق منذ عام 2003.

ويرعى جبل علي باكورة سباقات الفئة الأولى الثلاثة في الحفل، وهو سباق جبل علي زعبيل إنترناشيونال ستيكس، الذي يعتبر أفضل سباق للسرعة للخيول العربية في الموسم البريطاني، وخصصت له جائزة مالية قدرها 25 ألف جنيه استرليني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا